موسكو وواشنطن تتبادلان بيانات حول الأسلحة الاستراتيجية

عملاً بمعاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية "ستارت 3"، روسيا والولايات المتحدة تتبادلان معلومات حول عدد الرؤوس النووية والصواريخ العابرة للقارات في كلا البلدين.

  • موسكو وواشنطن يتبادلان بيانات حول الأسلحة الاستراتيجية
    الخارجية الأميركية: زادت روسيا رؤوسها النووية بمقدار 9 في الأشهر الـ6 الماضية

تبادلت روسيا والولايات المتحدة البيانات حول عدد الصواريخ والرؤوس الحربية النووية الموجودة في ترساناتهما، لأول مرة بعد تمديد معاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية "ستارت 3"، وفقاً لبيانات وزارة الخارجية الأميركية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنه وفقاً للبيانات الحالية "على مدى 6 أشهر، زادت روسيا عدد الرؤوس الحربية النووية بمقدار 9، وخفضت الولايات المتحدة بمقدار 100 رأس". 

وتابعت الخارجية: "ابتداءً من 1 آذار/مارس الماضي، نشرت روسيا 517 صاروخاً باليستياً عابراً للقارات وصواريخ باليستية على الغواصات وقاذفات القنابل الثقيلة، أما الولايات المتحدة نشرت 651".

وكان الرئيسان الروسي والأميركي قد أجريا، في كانون الثاني/يناير الماضي، أول محادثة هاتفية بينهما، حيث أعربا عن ارتياحهما بتبادل المذكرات الدبلوماسية للتوصل إلى اتفاق بشأن تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت 3".

يذكر أن معاهدة "ستارت 3" بين موسكو وواشنطن دخلت حيز التنفيذ، في 5 شباط/فبراير 2011، وتنص على أن يخفض كل جانب ترساناته النووية والأسلحة الهجومية الاستراتيجية. ومددت المعاهدة وفق وثيقة في شباط/فبراير الماضي لمدة 5 سنوات، حتى السادس من شباط/فبراير 2026.