واشنطن ولندن تعلنان دعمهما أوكرانيا بمواجهة روسيا

وزيرا الخارجية الأميركي والبريطاني أنطوني بلينكن ودومينيك راب يؤكدان دعمهما أوكرانيا في مواجهة "الاستفزازات الروسية"، والمتحدثة باسم البيت الأبيض تعبّر عن قلق واشنطن مما سمته تصعيد روسيا للعدوان في شرق أوكرانيا.

  • واشنطن ولندن تعلنان دعمهما أوكرانيا بمواجهة روسيا
    واشنطن ولندن تعلنان دعمهما أوكرانيا بمواجهة روسيا

أكد وزيرا الخارجية الأميركي والبريطاني أنطوني بلينكن ودومينيك راب دعمهما أوكرانيا في مواجهة "الاستفزازات الروسية"، بحسب تعبيريهما، وشددا على أهمية أن "توقف موسكو حشدها العسكري فوراً".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن "الولايات المتحدة سجلت وجود أكبر عدد من القوات الروسية قرب حدود أوكرانيا منذ عام 2014"، وعبّرت عن "قلق واشنطن مما سمته تصعيد روسيا للعدوان في شرق أوكرانيا".

ومنذ يومين، تحدث بلينكن مع نظيره الألماني هايكو ماس، حيث شدد الطرفان على "أهمية دعم أوكرانيا ضد الاستفزازات الروسيّة الأحادية على طول حدود أوكرانيا"، وكذلك على "ضرورة أن توقف روسيا على الفور حشدها العسكري وخطابها التحريضي". 

كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن بلينكن تحدث أيضاً مع نظيره الفرنسي ​جان إيف لودريان، حيث أكد الطرفان "دعمهما الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها".

وأشارت المتحدثة باسم البيت الأبيض في حينها، إلى أن الولايات المتحدة "تقوم بالتشاور مع الحلفاء والشركاء حول التحركات الروسيّة قرب أوكرانيا، لنرى ما الذي يمكن القيام به بهذا الشأن". 

وقالت ساكي: "كنا واضحين منذ البداية بأن هناك عواقب للأفعال التي تقوم بها روسيا".

وفي السياق نفسه، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس السبت إن "التعاون العسكري بين تركيا وأوكرانيا ليس موجهاً ضد بلد ثالث".

وشدد على أنه "يمكن حل التوترات في شرق أوكرانيا بشكل سلمي من خلال الحوار على أساس الأعراف الدبلوماسية"، واستعداده "لتقديم كل الدعم الضروري لأوكرانيا". 

ودعت كل من فرنسا وألمانيا مؤخراً، إلى ضبط النفس ووقف التصعيد العسكري فوراً في شرق أوكرانيا، وأكّدتا دعمهما لسيادة البلاد.

من جهته، شدد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف على أن روسيا لم ولن تخطط لاتصالات مع الولايات المتحدة بشأن أوكرانيا على مستوى وزارتي الخارجية والدفاع.

وفي تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، حث ريابكوف واشنطن على اتخاذ نهج أكثر مسؤولية تجاه هذه القضية الخطرة بدلاً من إثارة التوترات، وفق تعبيره.

كما وأفاد الكرملين بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أوضح في محادثة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن روسيا حرة في تحريك وحداتها العسكرية في أراضيها، حسب تقديرها.

وأكد الكرملين أن "التدابير التي اتخذتها روسيا لضمان أمنها، تعود لتصاعد التوتر في الدونباس".

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الكرملين الروسي ديمتري بيسكوف، إن تحرك القوات الروسية "شأنٌ داخلي ولا يهدد أوكرانيا".