بدعوة من بيلوسي.. بايدن يلقي قريباً خطابه الأوّل أمام الكونغرس

بمناسبة 100 يوم على توليه السلطة، ومع مواجهته العديد من التحديات، الرئيس الأميركي جو بايدن يلقي خطابه الأوّل أمام الكونغرس الأميركي في 28 نيسان/أبريل الجاري.

  • بايدن خلال لقاءه بأعضاء من الكونغرس في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض - 12 أبريل 2021 (أ.ف.ب)
    بايدن خلال لقاءه بأعضاء من الكونغرس في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض - 12 أبريل 2021 (أ.ف.ب)

دعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، أمس الثلاثاء، الرئيس الأميركي جو بايدن لإلقاء كلمة أمام الكونغرس بمناسبة 100 يوم على توليه السلطة، في الوقت الذي يواجه فيه الرئيس الجديد وباء كورونا وتداعياته الاقتصاديّة.

بيلوسي طلبت من بايدن أن يتناول في خطابه الذي تمّ تحديد موعده يوم 28 نيسان/أبريل الجاري، "تحديات وفرص هذه اللحظة التاريخيّة".

ولا يشبه هذا الخطاب من الناحية التقنيّة خطاب حالة الاتحاد الذي يلقيه الرؤساء الأميركيّون سنوياً وفق الدستور، الا أن الرؤساء الجدد كبايدن تجري دعوتهم لإلقاء كلمة في جلسة مشتركة للكونغرس تجمع أعضاء مجلسيّ النواب والشيوخ.

بيان صادر عن البيت الأبيض، أشار إلى أن بايدن "قَبِل دعوة بيلوسي للتحدث أمام الكونغرس في الليلة التي تسبق اليوم المئة له في الرئاسة".

وللمرة الأولى على الإطلاق في تاريخ البلاد، ستجلس امرأتان خلف الرئيس خلال إلقائه خطاباً في الكونغرس، بيلوسي ونائبته كامالا هاريس.

ووضع بايدن منذ دخوله البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/يناير الماضي، خطةً شاملة لمواجهة أزمة فيروس كورونا وتأثيرها المدمر على أكبر اقتصاد في العالم.

إدارته تمكنت من تحقيق هدف إعطاء 100 مليون لقاح للأميركيين، ثمّ تمّ توسيع الهدف ليصبح تلقيح 200 مليون أميركي.

وفي الـ100 يوم الأولى من رئاسة بايدن، أقرّ الكونغرس حزمة تحفيز بقيمة 1,9 تريليون دولار لمساعدة اقتصاد الولايات المتحدة على التعافي، وقدمت إدارته أيضاً خطة بقيمة 2 تريليون دولار لتجديد البنية التحتيّة في البلاد.

كما عمد بايدن إلى قلب السياسات الخارجيّة التي اعتمدها سلفه دونالد ترامب والتي استندت على مبدأ "أميركا أولاً"، مستعيداً التحالفات التقليديّة لبلاده على الصعيد الدولي والتعاون في قضايا عدة على رأسها التغيّر المناخي، ومخففاً من حدة الصراع مع روسيا والصين وإيران.

وكتبت بيلوسي في الدعوة: "منذ نحو 100 يوم، عندما أدَيت اليمين الدستوريّة، تعهدت بأن المساعدة على الطريق"، مضيفةً: "الآن بسبب قيادتك التاريخيّة والتغييرية، المساعدة باتت هنا".