المجلس العسكري في تشاد يشكل "حكومة انتقالية" من 40 وزيراً

المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في تشاد يشكل حكومة من 40 وزيراً برئاسة باهيمي باداكيه البرت، مع احتفاظ أغلب الوزراء في حكومة الرئيس الراحل ادريس ديبي بحقائهم.

  • المجلس العسكري في تشاد أعلن رفع حظر التجول المفروض منذ 12 يوماً في البلاد
    المجلس العسكري في تشاد أعلن رفع حظر التجول المفروض منذ 12 يوماً في البلاد

أعلن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في تشاد، تشكيل حكومة انتقالية برئاسة باهيمي باداكيه ألبرت.

وتتكون الحكومة من 40 وزيراً، احتفظ فيها أغلب وزراء حكومة الرئيس الراحل إدريس ديبي بمناصبهم، وعيّن بدة شريف محمد زين وزيراً للخارجية، والشيخ ابن عمر وزيراً للمصالحة والحوار، ومحمد أحمد الحبو وزيراً للعدل. 

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المجلس العسكري، رفع حظر التجول المفروض منذ 12 يوماً في البلاد، على إثر وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، بحسب مرسوم صادر عن المتحدث باسم الجيش.

ويذكر أن الرئيس التشادي إدريس ديبي اتنو، توفي متأثراً بجروح أصيب بها على الجبهة في مواجهة المتمردين.

ومنذ وفاة إدريس ديبي، أمسك نجله محمّد عملياً بجميع السلطات محاطاً بـ 14 جنرالاً، جميعهم كانوا موالين لوالده، وأقدم على حلّ الجمعية الوطنية والحكومة وتولى ألقاب رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات العسكرية.

ومحمد إدريس ديبي جنرال يبلغ من العمر 37 عاماً، ويتمتع بسلطات كاملة لكنه وعد بـ"مؤسسات جديدة" بعد انتخابات "حرة وديمقراطية" خلال عام ونصف العام.

وفي 27 نيسان/أبريل الماضي، خلّفت تظاهرات مناهضة للمجلس العسكري بدعوة من المعارضة والمجتمع المدني للتنديد بـ"انقلاب على المؤسسات"، 6 قتلى في نجامينا والجنوب، بحسب السلطات، وأوقف أكثر من 650 شخصاً خلال هذه الاحتجاجات المحظورة والتي تعرضت لقمع شديد.