استهداف قاعدة "عين الأسد" الجوية في العراق بصاروخين

خلية الإعلام الأمني تعلن عن سقوط صاروخين من نوع كاتيوشا في ساحة فارغة بقاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، وتؤكد أن الهجوم لم يسفر عن خسائر.

  • استهداف قاعدة عين أسد اليوم هو الاستهداف الثالث خلال 72 ساعة
    استهداف قاعدة عين الأسد هو الاستهداف الثالث خلال 72 ساعة

أعلنت خلية الإعلام الأمني سقوط صاروخين من نوع كاتيوشا في ساحة فارغة بقاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار.

وأفادت أن استهداف القاعدة لم يسفر عن أي خسائر بشرية أو مادية، علماً أن هذا هو الاستهداف الثالث خلال 72 ساعة.

وأكد مراسل الميادين أمس، إطلاق 8 صواريخ كاتيوشا استهدفت قاعدة بلد جنوب صلاح الدين.

وكان مراسل الميادين أعلن، الأحد، استهداف معسكر "فيكتوري" الأميركي قرب مطار بغداد بصاروخين أحدهما صدته منظومة "سي رام".

وفي 23 نيسان/أبريل الماضي، أفاد مراسل الميادين في العراق، بدوي صفارات الإنذار في معسكر "فيكتوري" المشغول من الجانب الأميركي قرب مطار بغداد الدولي، بعد استهدافه بعدة صواريخ.

وفي آذار/مارس الماضي، أكدت وزارة الدفاع الأميركية، أنّ "قاعدة عيد الأسد الجوية في العراق تعرضت في وقت مبكر، من صباح اليوم الأربعاء، لهجوم صاروخي"، مشيرة إلى أن "الدلائل الأولية تشير إلى أنّ حوالى 10 صواريخ أطلقت من مناطق شرق القاعدة".

وجاء في البيان أنه "لا توجد تقارير حالية عن إصابات في صفوف الجنود الأميركيين، فيما أصيب متعاقد مدني أميركي بنوبة قلبية أثناء اختبائه وتوفي بعد فترة وجيزة".