على بعد نحو 220 كم من غزة... إطلاق صاروخ "عياش 250" على مطار رامون

الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة يدعو شركات الطيران العالمية إلى وقف رحلاتها إلى أي مطار في نطاق جغرافيا فلسطين المحتلة، والكتائب تعلن عن شن هجمات ضد أهداف إسرائيلية عبر طائرات مسيّرة انتحارية.

  • القسام: إطلاق صاروخ عياش 250 بمدى 250 كم على مطار رامون الإسرائيلي
    القسام: إطلاق صاروخ عياش 250 بمدى 250 كم على مطار رامون الإسرائيلي

أطلقت كتائب القسام صاروخاً بعيد المدى على مطار رامون استهدف جنوب فلسطين على بعد نحو 220 كم من غزة.

وقال الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة إنه "بأمر من قائد هيئة أركان القسام أبو خالد محمد الضيف، ينطلق الآن تجاه مطار رامون جنوب فلسطين وعلى بعد نحو 220 كم من غزة، صاروخ "عياش 250" بمدى أكبر من 250 كم وبقوة تدميرية هي الأكبر؛ نصرة للأقصى وجزءاً من ردنا على اغتيال قادتنا ومهندسينا الأبطال بجزءٍ من إنجازاتهم وتطويرهم".

ولفت أبو عبيدة إلى أن "هذا غرس القائد أبو عماد باسم عيسى والمهندس جمعة الطحلة أبو رحمة والدكتور جمال الزبدة ووليد شمالي وحازم الخطيب وسامي رضوان وغيرهم من إخوانهم الأطهار الأبرار".

وتابع "ندخل صاروخ عياش 250 للخدمة ونقول للعدو ها هي مطاراتك وكل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها في مرمى صواريخنا، وها هو سلاح الردع القادم يحلق في سماء فلسطين نحو كل هدفٍ نحدده ونقرره".

كما دعا شركات الطيران العالمية إلى وقفٍ فوريٍ لرحلاتها إلى أي مطار في نطاق جغرافيا فلسطين المحتلة.

وعلى الأثر قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن مطار رامون أغلق في أعقاب إطلاق الصاروخ.

مراسل الميادين في غزة قال إن صيحات التكبير صدحت من المآذن بعد اعلان القسام عن اطلاق صاروخ "عياش".

وبعيد إطلاق الصاروخ أعلنت كتائب القسام  عن شن هجمات ضد أهداف إسرائيلية عبر طائرات مسيّرة انتحارية.

هذا وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن صلية صواريخ ثقيلة تستهدف منطقة غوش دان.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، توجه أبو عبيدة للإسرائيليين قائلاً "لقد شاهد العالم كلّه خيبتكم وعاركم"، و"استعراضكم الجبان لم يحجب رؤية العالم لكيانكم الهش وهو يئن تحت ضرباتنا".

وتابع" احشدوا ما شئتم فقد أعددنا لكم أصنافاً من الموت ستجعلكم تلعنون أنفسكم"، مضيفاً "ليس لكم منا إلاّ السيف والنار والمستقبل هو الفصل والبرهان".

وقال أبو عبيدة إن "قرار قصف تل ابيب وديمونا واسدود وما بعدها أسهل علينا من شربة الماء إذا استبيح أقصانا".