فعاليات الإرباك الليلي تتواصل جنوب نابلس

فعاليات الإرباك الليلي ضد إقامة بؤرة "جعفات افيتار" الاستيطانية تتواصل في بلدة بيتا جنوب نابلس على قمّة جبل صبيح في فلسطين المحتلة.

  • قنابل أطلقتها قوات الاحتلال لإسرائيلي وسط مدنيين فلسطينيين بالقرب من نابلس (أ ف ب).
    قنابل أطلقتها قوات الاحتلال لإسرائيلي وسط مدنيين فلسطينيين بالقرب من نابلس (أ ف ب).

تتواصل في بلدة بيتا جنوب نابلس فعاليات الإرباك الليلي ضد إقامة بؤرة "جعفات افيتار" الاستيطانية على قمّة جبل صبيح في فلسطين المحتلة.

وتصدّى شبّان فلسطينيون لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المنطقة الغربية في جبل صبيح، وأطلقت قنابل الغاز والرصاص باتجاههم، وطارد الجنود أفراد وحدة الكاوتشوك الذين تمكّنوا من إحراق عشرات الإطارات في محيط البؤرة الاستيطانية، بالتزامن مع وجود أعضاء من الكنيست الإسرائيلي داخل البؤرة الاستيطانية.

وكان أحد حرّاس جبل صبيح قال للميادين إن الاحتلال يعمل على تفكيك بؤرة أفيتار، وأشار إلى أن فعاليات الإرباك تهدف إلى إزعاج المستوطنين وجعلهم يشعرون بعدم الأمان في بؤرتهم الاستيطانية.

وشارك مئات الفلسطينيين السبت في فعاليات الإرباك حيث أكّدوا الاستمرار في المسيرات حتى إزالة البؤرة الاستيطانية الجديدة التي أقامها المستوطنون منذ نحو شهرين على أراضي البلدة.