الفلسطينيون يتصدون لاعتداءت قوات الاحتلال في مخيم شعفاط

قوات الاحتلال الإٍسرائيلي تقتحم بلدة العيسوية وتصادر الأعلام الفلسطينية، بالتزامن مع تواصل الاعتداءات في عدد من مناطق القدس المحتلة.

  • قوات الاحتلال تعتدي على الفلسطينيين بعد صلاة الجمعة في حي سلوان 2 تموز / يوليو (أ ف ب).
    قوات الاحتلال تعتدي على الفلسطينيين بعد صلاة الجمعة في حي سلوان، 2 تموز/يوليو (أ ف ب).

واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على عدد من مناطق القدس المحتلة، بينها مخيم شعفاط، حيث تصدى الفلسطينيون لاعتداءاتها.

واقتحم مستوطنون قبل يومين باحات المسجد الأقصى بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

بالتوازي، اقتحمت شرطة الاحتلال بلدة العيسوية، وصادرت اليوم الأعلام الفلسطينية المعلّقة على الأعمدة في البلدة، قبل أن تشن حملة مداهمات.

وكان جنود الاحتلال اعتدوا في وقت سابق على أهالي حي البستان في سلوان، عقب انتهاء صلاة الجمعة في الخيمة، التي أقيمت رفضاً لسياسة الهدم والقرارات التي تهدد بتهجير السكان من عدة أحياء في البلدة. 

وفي الخليل، رصدت مواقع التواصل لحظة هروب طفل فلسطيني من بين أيدي جنود الاحتلال، وإطلاق النار عليه خلال مواجهات في البلدة.

وقبل أيام، أُصيب فلسطيني بعيار ناري، وسيدة بقنبلة صوتية، واعتُقل فلسطيني، خلال تصدّيهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة.