مشاهير هوليوود vs دونالد ترامب

منذ انطلاق حملات الترشيح للرئاسة الأميركية في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، يجهد عدد كبير من المشاهير الأميركيين الذي يعارضون سياسة دونالد ترامب إلى دعوة الشعب الأميركي لعدم التصويت له.

لا تتوقف مساعي نجوم هوليوود لمنع  دونالد ترامب من الوصول إلى الرئاسة
لا تتوقف مساعي نجوم هوليوود لمنع دونالد ترامب من الوصول إلى الرئاسة

لا تتوقف مساعي نجوم هوليوود في محاولة منع المرشح الجمهوريّ للإنتخابات الأميركية دونالد ترامب من الوصول إلى كرسيّ الرئاسة. ولا يخفى على أحد الاهتمام الكبير للفنانين الأميركيين بالشأن العام، بحيث لا يتوانون أبداً عن التعبير عن آرائهم السياسية أو حتى عن الإجابة عن أي سؤال محرج يطرح عليهم بخصوص آرائهم بشخصيات سياسية أميركية. وتحت قاعدة أنّ الفنان هو إنسان ومواطن قبل كل شيء، أصبحت مواقع التواصل الاجتماعيّ اليوم المنصة الأساسية للفنانين الأميركيين للتعبير عن مواقفهم.

وتجسدت آخر المحاولات الفنيّة ضد ترامب، من خلال الفيديو الذي أطلقته منذ يومين لجنة Save The Day الأميركية، التي تعنى بتمويل حملات المرشحين، والذي يجمع في ثلاث دقائق عدداً من أهمّ  نجوم هوليوود وهم روبرت داوني جونيور ومارك رافالو وسكارلت جوهانسون ونيل باتريك هاريس وجيمس فرانكو ودون تشيدل ومارتين شين.

وكأيّ اعلان رسميّ يبدأ الفيديو بحثّ النجوم الأميركيين على تسجيل أسمائهم في اللوائح الانتخابية، قائلين "يوم الثلاثاء الموافق في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر، ستتخذ البلاد أهم قرار في تاريخها، ومن واجبكم المشاركة في هذا القرار". ولكن سرعان ما تتغيّر اللهجة المعتمدة لتتحول إلى خطاب تصدّ وهجوم على المرشح الجمهوري ترامب، من دون أن يذكر اسمه، واصفة إيّاه بـ"العنصريّ الذي بإمكانه أن يدمّر نسيج المجتمع الأميركيّ".

ويختم مشاهير هوليوود الفيديو الذي شاهده أكثر من 22 مليون شخص حول العالم على موقع فايسبوك وحوالى ستة ملايين آخرين على موقع يوتيوب، بمشهد فكاهيّ، كشفوا فيه أنّ الممثل مارك رافالو مستعدّ لتمثيل مشهد في أحد أفلامه، يظهر فيه عارياً، في حال تسجّل الأميركيون في لوائح الانتخاب.  

ويعبّر النجوم في الفيديو عن مخاوف الأميركيين من وصول ترامب الى الرئاسة، وهي المخاوف نفسها التي عبّروا عنها سابقاً في أكثر من محاولة، إن في تصريحاتهم ومقابلاتهم التي وصفوا فيها المرشح الجمهوريّ بأقسى الصفات، أو في كتاباتهم على تويتر وفايسبوك وفي حملاتهم العديدة ضدّه.

مشاهير ضد ترامب

محمد علي كلاي: بعد تصريحات ترامب ضد المسلمين، وقبل وفاته بفترة، أصدر أسطورة الملاكمة الأميركية، محمد علي كلاي، بياناّ شديد اللهجة ضد المرشح الجمهوريّ، اعتبر فيه إن الإسلام بريء من الذين يقتلون الأبرياء سواء في باريس أو كاليفورنيا أو أي مكان آخر. داعياً إلى ضرورة الوقوف ضد أي شخص أو جهة تستعمل ذريعة العداء ضد الإسلام لتحقيق مكاسب سياسية.

ويل سميث: عبّر نجم شاشات السينما الأميركية ويل سميث لأكثر من مرّة عن وقوفه ضد ترامب، فوصفه في العام 2015 خلال حوار له مع موقع مترو البريطانيّ بـ"الغباء"، قائلاً بشكل ساخر: اذا استمرّ الناس في ترداد أشياء مجنونة مثل بناء الجدران واهانة المسلمين، فذلك سيدفعني للمشاركة في الساحة السياسية والترشح للرئاسة".

​وخلال زيارته الى دبي في شهر آب/اغسطس الماضي للترويج لفيلمه الجديد Suicide Squade، أعرب سميث عن خجله من تصريحات ترامب، معتبراً أنّ الناس مضطرون لسماعها "لكي يعرفوا حقيقة هؤلاء الأشخاص ويقوموا بتطهير البلاد منهم".

راسيل سيمونز: كان راسيل سيمونز، من اهم منتجي الأعمال الموسيقية في أميركا، صديقاً لدونالد ترامب قبل ترشحه للرئاسة. تفاجىء سيمونز بتصريحات ترامب العنصريّة، فقام بكتابة رسالة الى "صديقه القديم"، معتبراً فيها أن ليس بإمكانه "معارضة كل من يشبهك بهتلر"، طالباً منه التوقف عن تأجيج نار الكراهية في أميركا، معلناً انه سيقود أشرس حملة ضده.

مارك أنتوني: قام النجم الأميركي مارك أنتوني بشتم ترامب أمام الآلاف من جمهوره خلال احدى حفلاته في ولاية ويسكنسن الأميركية خلال شهر شباط/فبراير الماضي، وذلك بعد نشره تغريدة على صفحته الرسمية على يوتيوب يقول فيها: "ما الذي يهمّ في كمية المال التي تملكها ان كان الكلام الذي يخرج من فمك لا يساوي قيمته 2 سانت؟"

جورج كلوني: في مؤتمره الصحفي الذي أقيم للترويج لفيلمه الجديد "Money Monster" أثناء مشاركته في مهرجان كان السينمائي خلال شهر أيار/مايو الماضي، سُئل كلوني عن رأيه في حال فوز ترامب بالرئاسة، وكانت إجابته: "ترامب لن يفوز في الانتخابات ولن يحكم الخوف بلدنا، لن نخاف من المسلمين ولن نخاف من المهاجرين أو حتى من النساء لن نخاف من أي شيء". وكانت زوجته البريطانية من اصل لبنانيّ امل علم الدين قد دعت سابقاً في مقابلة مع الـ"بي.بي.سي" الى التصدّي لترامب ومنعه من الوصول الى كرسيّ الرئاسة.

ريتشارد جير: وصف النجم الأميركي ريتشارد غير دونالد ترامب بـ"النسخة الأميركية عن الديكتاتور الايطالي موسوليني"، مستغرباً قدرة بعض الناس على تشجيعه وهو "مهرج ومخادع كبير". معتبراً فوزه في الانتخابات إذا حصل، بمثابة "منحدر زلق للتخلّص من اليهود والمواطنين ذوي البشرة السوداء".

جنيفر لورانس:

"إذا أصبح دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، فإنّ ذلك سيكون نهاية العالم". هكذا أعربت النجمة الأميركية جنيفر لورانس عن مخاوفها من فوز الملياردير الأميركي في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، خلال مقابلة مع مجلة entertainment weekly. ثم قامت بشتمه علناً على الهواء خلال مقابلة تلفزيونية لها.

مايلي سايرس: سأغادر الولايات المتحدة  إذا أصبح ترامب رئيساً
مايلي سايرس: سأغادر الولايات المتحدة إذا أصبح ترامب رئيساً
مايلي سايرس: تستخدم المغنية الأميركية مايلي سايرس حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير دائماً عن آرائها السياسيّة. ونشرت سايرس أكثر من مرّة صوراً لترامب مع انتقادات قاسية وشتائم على صفحتها على موقع انستغرام، وفي أحد المنشورات أعلنت عن أنها ستغادر الولايات المتحدة الأميركية إذا فاز ترامب بالرئاسة.

عريضة نجوم هوليوود ضد ترامب

رافالو وقع عريضة تدعو إلى "الاتحاد ضد الكراهية" لمنع ترامب من الوصول للرئاسة
رافالو وقع عريضة تدعو إلى "الاتحاد ضد الكراهية" لمنع ترامب من الوصول للرئاسة
وقّع نحو مئة من مشاهير الموسيقى ونجوم هوليوود، خلال شهر تموز/يوليو الماضي، على عريضة تدعو إلى "الاتحاد ضد الكراهية" لمنع ترامب من أن يصبح الرئيس الأميركي الـ 45. ومن بين الموقعين عليها، الممثلون مارك رافالو وكيري واشنطن وجوليان مور ولينا دانهام وجاين فوندا وباتريسيا أركيت ووودي هاريلسون، ونجوم الموسيقى راسل سيمونز ومايكل ستايب وموبي ودي جي سبوكي، إضافة إلى آخرين.

وجاء في نص العريضة التي نٌشرت على موقع  Unite Against Hate"نحن ائتلاف من الفنانين الذين ينضمون اليوم إلى ملايين الأميركيين الملتزمين بمنع مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب من أن ينتخب رئيساً للولايات المتحدة". وتضيف العريضة التي ترعاها جمعية Moving.org "نعتقد أنّه من مسؤوليتنا استخدام شهرتنا للفت الانتباه إلى مخاطر رئاسة ترامب".

ووجّه الموقّعون على العريضة التي تحدثت عن أن وصول ترامب إلى الرئاسة سيؤذي المكسيكيين واللاتينيين والسود والمسلمين والنساء واللاجئين، دعوة إلى الأميركيين لـ"استخدام قوّة أصواتنا وتصويتنا لهزيمة دونالد ترامب والأيديولوجية البغيضة التي يمثلها".


ترامب يردّ على محاولات استفزازه

من الصعب إحصاء عدد المشاهير الذين عبروا عن رفضهم لمواقف ترامب وكراهيتهم له
من الصعب إحصاء عدد المشاهير الذين عبروا عن رفضهم لمواقف ترامب وكراهيتهم له
من الصعب إحصاء عدد المشاهير الذين عبروا عن رفضهم لمواقف ترامب وكراهيتهم له إن كان عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ أو من خلال مقابلات أو مؤتمرات صحفيّة أو حتى بيانات ورسائل. كلّ ما وجّه إلى ترامب من شتائم وانتقادات دفعه أكثر من مرّة إلى الرد بقسوته المعتادة على عدد من النجوم.

ردّ ترامب على المغنيّة الأميركية شير التي نعتته بـ"العنصري المستعد لفعل أي شيء في سبيل لفت نظر الإعلام"، بوصفها بـ"الإنسانة الوحيدة والبائسة"، ساخراً من عمليات التجميل "الفاشلة التي خضعت لها"، حسب تعبيره.

وبعد هجوم ترامب على الرئيس الأميركي باراك أوباما أكثر من مرّة، تساءل الممثل روبرت دي نيرو: "كيف تجرؤ على توجيه اتهامات بلا أدلة؟"، فردّ عليه ترامب "أحب تمثيله، لكننا لا نتعامل مع ألبرت آينشتاين كما تعلمون".

واعتبرت عارضة الأزياء الاميركية هايدي كلوم، حديث ترامب حولها بأنه لم يعد يراها جذابة ومن الصعب أن يقوم بتقييمها، إهانة لها، فقامت بالرد عليه سريعاً من خلال فيديو نشرته على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعيّ.