ترامب يؤكد أنه لن ينقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة في الوقت الحالي

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن أنه لن يمضي قدماً في تعهّده بنقل السفارة الأميركية إلى القدس في الوقت الحالي، مشيراً إلى أنه إنه يريد أولاً إعطاء فرصة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل التفكير بنقل السفارة.

ترامب يشدد على أن الجهود المبذولة لإحلال السلام تاتي أولاً

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه لن يمضي قدماً في تعهّده بنقل السفارة الأميركية إلى القدس في الوقت الحالي.

وفي مقابلة تلفزيونية، قال ترامب إنه يريد أولاً إعطاء فرصة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل التفكير بنقل السفارة، مشيراً إلى أنه سيتخذ قراراً في المستقبل غير البعيد.

 وشدد ترامب على أن الجهود المبذولة لإحلال السلام تاتي أولاً.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد صدّق على قرار يدعو الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى نقل السفارة الأميركية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة من تل أبيب إلى القدس، حيث صوّت بأغلبية 90 صوتاً على القرار الذي يدعو الرئيس ترامب وجميع المسؤولين الأميركيين إلى الالتزام بقانون عام 1995 الذي حث الرئيس الأميركي آنذاك بيل كلينتون على نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

ومنذ ذلك الوقت، عمد الرؤساء الأميركيون المتعاقبون من الحزبَيْن الجمهوري والديمقراطي إلى توقيع وثائق كل سنة ونصف تقضي بتأجيل تنفيذ هذا القرار.