"نيويورك تايمز": اجتماع لمنظمة الصحة العالمية قد يثير دعوات للتحقيق في استجابة الصين لوباء كورونا

يسعى ترامب إلى تجنب بعض الانتقادات الموجهة إليه عن طريق إثارة الغضب على الصين ومنظمة الصحة العالمية.

  • "نيويورك تايمز":  اجتماع لمنظمة الصحة العالمية قد يثير دعوات للتحقيق في استجابة الصين لوباء كورونا
    المدير العام لمنظمة الصحة العالميّة خلال مؤتمر صحفي للمنظمة يوم 9 آذار/مارس الماضي حول كورونا (أ.ف.ب)

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن هيئة اتخاذ القرار في منظمة الصحة العالمية ستعقد اجتماعاً افتراضياً يبدأ يوم الاثنين بحضور جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 194، وستكون القضية الرئيسية التي ستتم مناقشتها هي ما إذا كانت الولايات المتحدة ودول أخرى ستدعو المنظمة للتحقيق في استجابة الصين لتفشي فيروس كورونا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبعض قادة العالم الآخرين قد اتهموا السلطات الصينية بالسماح بانتشار الفيروس الجديد في جميع أنحاء العالم عن طريق قمع أو حجب المعلومات الحيوية عنه بعد ظهوره في مدينة ووهان في كانون الأول / ديسمبر الماضي. وفي الأسابيع الأخيرة، انضم مسؤولون أوروبيون وأستراليون إلى ترامب في الدعوة إلى إجراء تحقيق في تعامل الصين مع فيروس كورونا وأصوله هناك.

وقد تعرضت استجابة ترامب لتفشي الوباء للانتقاد باعتبارها بطيئة وغير فعالة، حيث تنازل عن المسؤولية لحكام الولابات واشتبك مع مستشاريه العلميين. وتشهد الولايات المتحدة حتى الآن أسوأ تفشي معروف في العالم، وتمثل أكثر من 1.4 مليون حالة من الإجمالي العالمي البالغ 4.6 مليون، وما يقرب من 90000 من الإجمالي العالمي لأكثر من 312000 حالة وفاة.

وقالت الصحيفة إن ترامب قد سعى إلى تجنب بعض الانتقادات الموجهة إليه عن طريق إثارة الغضب على الصين ومنظمة الصحة العالمية في الشهر الماضي، بعد أن زعم ​​مراراً أن المنظمة كانت سريعة جداً في تصديق المعلومات حول الفيروس القادم من الصين، وأمر إدارته بوقف تمويلها ما جعلها تخسر مئات الملايين من الدولارات، على الرغم من أن إدارته أشارت إلى إمكانية استعادة التمويل جزئياً.

يشار إلى أن اجتماع اليوم الاثنين هو التجمع السنوي لجمعية الصحة العالمية للمنظمة وهو يُعقد عادة في شهر أيار / مايو في جنيف، لتقرير أولويات السياسة الرئيسية، وانتخاب قادة المنظمة واعتماد ميزانيتها. لكن في الاجتماع الافتراضي القصير هذا العام، ستقوم الدول الأعضاء بعرض بيانات تركز بشكل كبير على وباء كوفيد - 19 Covid-19، والإبلاغ عن التقدم المحرز في مكافحته، وتبادل المعرفة حول الوضع المتطور والنظر في مشروع قرار بشأن الوباء، وفقاً للمنظمة.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً