بايدن وترامب يتنازعان حول من منهما الأفضل لأمن الأميركيين

وسط تصاعد العنف في بعض المدن الأسبوع الماضي، جادل ترامب بأن انتخاب بايدن سيعطي تفويضاً مطلقاً لأقصى اليسار ويترك الأميركيين في خطر.

  • ترامب: لن نرضخ للعصابات اليسارية.. وبايدن يستخدم خطاب المافيا
    ترامب: لن نرضخ للعصابات اليسارية.. وبايدن يستخدم خطاب المافيا

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن المرشح الديمقراطي السناتور جو بايدن قد انتقد منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب أمس، محاولاً إجبار خصمه على اتخاذ موقف دفاعي بينما يتنازعان على من سيحافظ على أمن الأميركيين في وقت الاضطرابات والوباء.

ووسط تصاعد العنف في بعض المدن الأسبوع الماضي، جادل ترامب بأن انتخاب بايدن سيعطي تفويضاً مطلقاً لأقصى اليسار ويترك الأميركيين في خطر. لكن في حديثه في بيتسبرغ أمس، رفض بايدن هذه الحجة، قائلاً إن ترامب هو من أذكى الاضطرابات.

وقال بايدن: "لدينا رئيس يشعل النيران بدلاً من إطفاء النيران". وأدان بشكل قاطع الأشخاص الذين أشعلوا النيران ودمروا الممتلكات في مدن مثل كينوشا، ويسكونسن، وبورتلاند، وأوريغون. لكنه ذكّر المشاهدين بأن الاحتجاجات قد اتخذت منعطفًا مميتًا في عهد ترامب، وليس عهده – وقد توفي أكثر من 180 ألف شخص في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا هذا العام، وهي حقيقة يتجنب الرئيس ذكرها.

وقال بايدن عن الرئيس: "إن فشله في دعوة أنصاره للتوقف عن العمل كميليشيا مسلحة في هذا البلد يظهر مدى ضعفه. هل تشعر حقًا بالأمان في ظل دونالد ترامب؟".

ورد الرئيس في مؤتمر صحافي، لكنه بدا غير مهتم بإثبات خطأ بايدن: لم يفعل ترامب شيئًا لإدانة مؤيديه الذين استخدموا العنف خلال عطلة نهاية الأسبوع في اشتباكات مع محتجين يطالبون بالعدالة العرقية. ورفض ترامب التنديد بقافلة أنصاره في بورتلاند، الذين أطلق بعضهم كرات الطلاء ورذاذ الفلفل من شاحنات صغيرة بينما ألقى بعض المتظاهرين أشياء على الشاحنات. وقال ترامب عن القافلة: "كان ذلك احتجاجاً سلمياً. "الطلاء ليس رصاصاً".

ودافع عن كايل ريتنهاوس، وهو مؤيد لترامب يبلغ من العمر 17 عاماً، ووجهت إليه تهمة القتل بعد أن ظهر مقطع فيديو التقطه وهو يطلق النار على ثلاثة أشخاص خلال اشتباكات في كينوشا الأسبوع الماضي، مات اثنان منهم. وقال ترامب: "كان هذا وضعًا مثيرًا للاهتمام"، مشيراً إلى أن مشادة جسدية أدت إلى إطلاق النار. وقال: "كان يحاول الابتعاد عنهم".

ويعتزم ترامب زيارة كينوشا اليوم لإلقاء خطاب، على الرغم من اعتراضات حاكم ولاية ويسكونسن وعمدة المدينة ومسؤولين ديمقراطيين آخرين، الذين قالوا إن زيارته لن تؤدي إلا إلى مزيد من الاستياء.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً