"نيويورك تايمز": خطوة نحو حل وسط بشأن "تيك توك"

إن هيكل ملكية "تيك توك" بموجب الصفقة المقترحة غير واضح. وقال ترامب إن "بايتدانس" لا يمكنها الاحتفاظ بحصة الأغلبية في "تيك توك".

  • مقر تطبيق
    مقر تطبيق "تيك توك" في كولفر سيتي، كاليفورنيا.

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن مصدرين مطلعين على المحادثات قولهما إن الشركة الصينية التي تمتلك تطبيق "تيك توك" قبلت تغييرات إدارة الرئيس دونالد ترامب في صفقة صُممت لتخفيف مخاوف البيت الأبيض بشأن مخاطر الأمن القومي.

وكان المسؤولون الأميركيون قد زودوا مالك "تيك توك" TikTok، "بايتدانس" ByteDance، بمراجعات على اقتراحه بإحضار شركة أوراكل Oracle كشريك في محاولة للسماح لتطبيق الوسائط الاجتماعية بمواصلة العمل في الولايات المتحدة. وكانت بعض التنقيحات تهدف إلى معالجة وضع بيانات "تيك توك" وشفرة المصدر وكيف سيتم التعامل معها وتأمينها.

لكن هيكل ملكية "تيك توك" بموجب الصفقة المقترحة غير واضح. وقال الرئيس ترامب إن "بايتدانس" لا يمكنها الاحتفاظ بحصة الأغلبية في "تيك توك". وقال أشخاص مطلعون على الوضع إن "أوراكل" سيكون لها حصة ملكية في التطبيق، لكنها لن تمتلكه بالكامل.

وأوضحت الصحيفة أن الصفقة لا تزال تتطلب موافقة ترامب. وحتى وقت مبكر من بعد ظهر يوم الخميس، لم يتم إطلاع الرئيس على ذلك، لكن من المتوقع أن يحدث ذلك قريبًا.

وكانت بكين تأمل في أن تكون أوروبا قوة موازنة للولايات المتحدة. لكن القادة في جميع أنحاء القارة واجهوا الصين بشكل متزايد بشأن التجارة وهونغ كونغ وحقوق الإنسان وقضايا أخرى. وقد يؤدي الموقف المتشدد في أوروبا إلى تعقيد خطط الصين للتعافي بعد تفشي الوباء.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً