كيف غطّت أبرز الصحف والمواقع العربية حوار السيد نصر الله مع الميادين

ركزت الصحف والمواقع العربية والعالمية على ثلاث مسائل في كلام السيد نصر الله، هي كشفه عن التحريض السعودي على اغتياله، وعن تزويد الشهيد سليماني المقاومة الفلسطينية بصواريخ كورنيت الروسية، وعن كون حزب الله أقوى من أي وقت مضى حيث ضاعف صواريخه الدقيقة خلال عام

  • قيادي في حرس الثورة: الانتقام القاسي لاغتيال سليماني والمهندس آت
    الشهيدان قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس تشاركا هموم الأمة والشهادة.

غطت معظم الصحف والمواقع العربية والعالمية حوار العام الذي أجرته قناة الميادين ليل أمس مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

وقد تناولت صحيفة "المصري اليوم" المصرية كشف السيد نصر الله، أن القائد السابق لـ"فيلق القدس" في حرس الثورة" الإيراني الشهيد الفريق قاسم سليماني الذي اغتالته واشنطن قبل نحو عام هو من أوصل صواريخ «كورنيت» إلى قطاع غزة.

وقال نصر الله في «حوار العام» الذي أجرته معه قناة «الميادين» القريبة من «حزب الله» مساء اليوم الأحد: «الحاج قاسم سليماني وفريقه لم يقصروا في كل ما يمكن تقديمه لفلسطين على كل المستويات». وأضاف أن «إيصال صواريخ كورنيت إلى المقاومة الفلسطينية في غزة يقف خلفه الشهيد سليماني».

بدورها تناول موقع "بوابة مصر الجديدة" الزاوية نفسها ونقلت كلام السيد نصر الله أن الرئيس السوري بشار الأسد، وافق على إيصال صواريخ "كورنيت" إلى "حماس والجهاد في غزة". وشدد الأمين العام لـ"حزب الله" على أن "جهد الحاج قاسم سليماني وقوة القدس في دعم فصائل المقاومة الفلسطينية كان بعيداً عن الأضواء وخلف الستار".

من جهتها كررت وكالة سبوتنيك الروسية الزاوية نفسها مضيفة أن السيد نصر الله قد التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية خلال زيارته الأخيرة إلى بيروت. حيث كشف أنه "تحدث مع هنية في مختلف قضايا المنطقة بما في ذلك سوريا". وشدد نصر الله على أهمية إعادة ترتيب العلاقات بين "حماس" وسوريا، مضيفاً في هذا الصدد "هناك أجواء إيجابية وإن كان ذلك يحتاج إلى وقت". وتابع "أعتقد أن حماس ذاهبة باتجاه ترتيب علاقتها مع دمشق وفق ما يمليه المنطق".

وقالت الوكالة إن السيد نصر الله هاجم حزب العدالة والتنمية المغربي لموقفه من التطبيع مع "إسرائيل" قائلاً "كإسلامي أجد موقف حزب العدالة والتنمية في المغرب أشد إيلاماً وأكثر خطورة من تطبيع الأنظمة".

"وكالة وطن للأنباء" الفلسطينية تناولت كلام الأمين العام لحزب الله عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حيث قا إنه مع شخصية مثله "فيها جنون العظمة وفي حالة غضب لا يمكن توقع شيء". وأوضح  نصرالله، أن "كل ما قيل حتى الآن حول ما يمكن أن يقدم عليه ترامب في أيامه الأخيرة لا يزال قيد التحليلات"، مضيفاً "يجب أن نتعامل مع الفترة المتبقية من ولاية ترامب بحذر وانتباه".

ولفت نصرالله إلى أنه "عندما تسمع الضجيج الإعلامي من الإسرائيليين فاعلم أنه ليس وراء ذلك أفعال حقيقية". وعن زيارة رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي مارك ميلي، إلى "إسرائيل" قال نصرالله إنها "مرتبطة بالإدارة الجديدة ومقاربتها للصراع الإسرائيلي الفلسطيني"، مشدداً على أن ميلي جاء "بطلب من إدارة بايدن لتبديد القلق السرائيلي".

وكشف السيد نصر الله استناداً إلى "معطيات" أن "السعودية تحرّض على اغتيالي منذ وقت طويل وبالحد الأدنى منذ الحرب على اليمن". وتابع نصر الله: "معطياتنا أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طرح خلال زيارته إلى واشنطن مسألة اغتيالي"، مضيفاً أن الأميركيين "وافقوا على طلب سعودي باغتيالي على أن تنفذه إسرائيل".

صحيفة "النهار" اللبنانية تناولت نفس كلام السيد نصر الله عن ترامب، حيث أوضح في المقابلة مع قناة "الميادين"، "ليس هناك معلومات دقيقة عن أن ترامب أو العدو الإسرائيلي سيقدمان على عمل ما، لكنها مجرد تحليلات". إلا أنه أكد أن "محور المقاومة يتعاطى بحذر ودقة وانتباه، لكي لا يتمّ استدراج أي موقع من مواقع هذا المحور لأي مواجهة في توقيت الأعداء".

"وكالة القدس" الفلسطينية قالت إن السيد نصر الله كشف أن الفريق "سليماني طوّر العلاقة مع فصائل المقاومة الفلسطينية كلها على اختلاف اتجاهاتها"، مضيفاً أنه لم يكن هناك "أي خطوط حمر لدى سليماني في الدعم اللوجستي للفصائل الفلسطينية". ووفق نصر الله، فإن "سليماني وفريقه لم يقصروا في كل ما يمكن تقديمه لفلسطين على كل المستويات". كما كشف نصرالله أن إيصال صواريخ "كورنيت" إلى المقاومة الفلسطينية في غزة "يقف خلفه سليماني". وأوضح أن صواريخ "كورنيت" التي استخدمها حزب الله في حرب تموز "اشتراها السوريون من الروس"، كاشفاً أن الرئيس بشار الأسد وافق على إيصال صواريخ "كورنيت" التي اشترتها دمشق من الروس إلى "حماس والجهاد بغزة".

موقع "أوراس" الجزائري تناول اتهام السيد نصر الله للسعودية بالتخطيط لاغتياله. وقال نصر الله لقناة "الميادين" إن المعطيات التي بحوزته أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طرح خلال زيارته إلى واشنطن مسألة اغتياله. وأضاف: "السعودية تحرض على اغتيالي منذ وقت طويل وبالحد الأدنى منذ الحرب على اليمن". وتابع: "قادة حزب الله مستهدفون ليس فقط من قبل الإسرائيلي بل الأميركي أيضا"، مؤكداً أن "استهداف قادة حزب الله هدف إسرائيلي أميركي سعودي مشترك".

صحيفة راي اليوم اللندنية تناولت بدورها قضية اتهام السعودية بالتحريض على اغتيال السيد نصر الله، وكشفه عن دعم الفريق سليماني للمقاومة الفلسطينية وتزويدها بصواريخ كورنيت الروسية. ونقلت عن حوار العام قول السيد نصر الله إن "الشهيد سليماني كان رجل استراتيجياً وتخطيط ورجل ميدان وتكتيك في آن واحد"، مشيراً إلى أنه "في الآونة الأخيرة قبل استشهاده كان شديد القلق عليه وحذره مراراً". كما أوضح أنه "يفتقد الشهيد سليماني كثيراً وكان يشعر بأنهما شخص واحد".

أما عن الشهيد أبو مهدي المهندس، فقال السيد نصر الله إن الشهيد أبو مهدي "هو قائد عظيم وشخصية شبيهة بالشهيد سليماني"، لافتاً إلى أنه "كان شريكاً أساسياً في صنع الانتصارين على الاحتلال الأميركي وداعش". وأضاف "كما كان أحد قادة محور المقاومة بما يتجاوز العراق إلى كل قضايا المنطقة". وتابع السيد نصر الله: "الأميركيون خرجوا من العراق رغم أنوفهم، أذلاء وصاغرين نتيجة ضربات المقاومة، وخرجوا تحت النار لدرجة أنهم توسلوا إلى الشهيد سليماني".

موقع "الهدف" الفلسطيني عنون صفحته: "نصر الله: لم يكن هناك أي خطوط حمر لدى سليماني في دعم المقاومة الفلسطينية"، وعرض كلامه عن دعم الشهيد سليماني للمقاومة.

موقع "شفقنا" العراقي عنون "السيد نصر الله: أبو مهدي المهندس كان شريكاً أساسياً في صنع انتصارين"، عارضاً كلامه عن دور الشهيد المهندس السالف ذكره.

الصحف الناطقة بالإنجليزية نقلت في معظمها تقرير وكالة أسوشيتد برس الأميركية الذي ركز على مضاعفة حزب الله لعدد الصواريخ الدقيقة لديه خلال عام برغم من المزاعم الإسرائيلية بالنجاح في وقف تزوّد الحزب بهذه الصوايخ.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً