رئيس المخابرات المنصرف: أبو مازن أصدر أمراً حقيقياً لإحباط العمليات

رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي المنصرف يورام كوهين يجري للمرة الأخيرة في منصبه استعراضاً أمنياً في جلسة الحكومة. ويقول أن رئيس السلطة الفلسطينية ابو مازن يعمل على تهدئة موجة الإرهاب التي تجتاح إسرائيل.

يقول كوهين إن أبو مازن يعمل على تهدئة موجة الارهاب التي تجتاح إسرائيل.
أجرى رئيس جهاز الأمن العام المنصرف يورام كوهين لآخر مرة في منصبه استعراضاً أمنياً في جلسة الحكومة أوضح فيه بأن رئيس السلطة الفلسطينية ابو مازن يعمل على تهدئة موجة الإرهاب التي تجتاح إسرائيل.

"أبو مازن أصدر أمراً حقيقياً للاجهزة بإحباط العمليات، وهو يفهم بأن التحريض لا يجديه نفعاً"، قال كوهين للوزراء، "الأجهزة الفلسطينية تساعدنا في كثير من الأمور، وعندما يحصلون على معلومات – يعملون".
على حد قوله، رغم التجنّد الفلسطيني لمواجهة موجة الارهاب، لا تزال قوات الامن تنفذ معظم الاعتقالات.
"من يقوم بمعظم الاحباط هو نحن. هذا ليس 50 – 50، ولا 40 – 60 ولا قريب من هذا"، إدعى.وقال وزراء حضروا الجلسة لـ "معاريف الأسبوع" إن كوهين شددّ على أن موقف جهاز الأمن العام – الشاباك معاكس لموقف الجيش الاسرائيلي، وحسب موقفه فان معظم عمل احباط الإرهاب يأتي كنتيجة لنشاط إسرائيلي.وكما أسلفنا، فإن كوهين ينهي مهام منصبه كرئيس للشاباك – المخابرات.

وفي أثناء الجلسة حيّاه رئيس الوزراء نتنياهو على عمله قائلاً إن "يورام كان قائداً استثنائياً. مصمماً، مركزاً، ناجعاً، يركّز على مهام المخابرات، وعلى رأسها إحباط الإرهاب، جمع المعلومات، احباط التجسس المضاد وتطوير قدرات أخرى، تحت قيادته نجا إسرائيليون كثيرون.

لقد دفع يورام الشاباك جداً الى امام، بما في ذلك هذه القدرات وأدى الى بروز مجالات جديدة مثل حماية السايبر".
وأضاف رئيس الوزراء بأن "تقديراته، كما يمكنني أن أشهد من لقاءات لا حصر لها، كانت دوما مرتبطة بالارض، موضوعية، ومثل باقي نشاطه – مفعمة بالتزامه العميق تجاه الدولة والشعب.

أريد أن احييه على الخدمة الممتازة لدولة اسرائيل وأشكره باسم وزراء حكومة اسرائيل ومواطني الدولة، المدينين له بالكثير جداً ولعلنا ذات يوم نتمكن من أن نروي مما يتكون هذا الدين. مكان يورام سيأخذه نداف أرغمان، الذي بدأ عمله منذ الان. عندنا جهاز أمن عام ممتاز وعندنا قادة ممتازون".

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً