الطائرات الورقية والبالونات ستحرق حقولهم مرة أخرى

الإطفائيون في غلاف غزة وصلوا إلى حوالى 350 حريقاً منذ بداية التظاهرات قبالة السياج الحدودي، حوالى 20 حادثة إشعال لحقول المزارعين كمعدل وسطي في اليوم.

اندلعت عدة حرائق في الأرض الإسرائيلية قرب الحدود مع غزة في منطقة "كرمية" و"نير عام" إلى الشمال من القطاع"

عندما توقف لبعض الوقت إطلاق قذائف صاروخية وهاون من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية، المزارعون كانوا يعلمون أن الطائرات الورقية والبالونات الحارقة ستحرق حقولهم مرة أخرى.

الإطفائيون في غلاف غزة وصلوا إلى حوالى 350 حريقاً منذ بداية التظاهرات قبالة السياج الحدودي، حوالى 20 حادثة إشعال لحقول المزارعين كمعدل وسطي في اليوم. حوالى 28 ألف دونم أضرمت فيه البالونات والطائرات الورقية النار: من "كيسوفيم" و"عين هاشلوشا" في "أشكول"، وصولاً إلى "مفلاسيم" و"نير عام" في "شاعَر هانيغف" – الغلاف محروق. غابات، محميات، مراعٍ، وبالطبع حقول حنطة ومزروعات – كله يشتعل.

أمس اندلعت عدة حرائق في الأرض الإسرائيلية قرب الحدود مع غزة، في منطقة "كرمية" و"نير عام" إلى الشمال من القطاع"، وقرب مستوطنة "كيسوفيم" في الوسط. وتم استدعاء الإطفائيين لمواجهة النيران التي بدأت تنتشر في حقول حنطة في هذه النقاط. ونالت النيران من حوالي ثلث المحمية الطبيعية "كرمية"، حوالى 350 دونماً. في نهاية الأسبوع [الجمعة – السبت] اندلعت حرائق في أكثر من 40 نقطة في منطقة غلاف غزة.

عوفر ليبرمان، مدير قسم المزروعات في مستوطنة "نير عام" قال إن الأضرار التي لحقت بالمستوطنة بلغت مليون شيكل: "نحن عاجزون أمام هذه الظاهرة ونحاول تقليص الأضرار. احترق لدينا حوالى 3000 دونم من الحنطة والمراعي والأحراش".

في المجلس الإقليمي "أشكول" كان هناك منذ بداية التظاهرات حوالى 210 حرائق، بينها 207 جراء طائرات ورقية وثلاثة نتيجة قذائف.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً

إقرأ أيضاً

المونيتور: فيروس كورونا يضرب الجيش...

"نيويورك تايمز": الأوهام القاتلة لجنون...