مشروع روسي صيني جديد يُعزز تجارة الطاقة بين البلدين

الإعلام الصيني يشير إلى أنّ خط أنابيب الغاز الطبيعي بين الصين وروسيا سيزيد من قدرة إمداد الغاز الطبيعي، ويعزز تجارة الطاقة بين البلدين.

  • موظف يعمل في محطة الضغط من خط أنابيب الغاز الطبيعي بين الصين وروسيا - شمال الصين
    موظف يعمل في محطة الضغط من خط أنابيب الغاز الطبيعي بين الصين وروسيا - شمالي الصين

قال موقع "SCMP " الصيني، أمس الخميس، إنّ خط أنابيب الغاز الطبيعي الممتد بطول 750 كم، والذي يربط بين المدن في مقاطعتي شاندونغ وجيانغسو، سيخفف من "اختناقات إمدادات الغاز" في واحدة من أهم القوى الاقتصادية في الصين.

ولفت الموقع إلى أنّ خط الأنابيب "يعزز القسم الجديد لتجارة الطاقة بين الصين وروسيا"، والتي وصلت بالفعل إلى مستوى تاريخي مرتفع هذا العام.

اقرأ أيضاً: روسيا والصين تعتزمان توقيع اتفاقية غاز جديدة والتحول للتبادل بالعملات الوطنية

ويمكن للغاز الروسي الآن أن يصل إلى دلتا نهر اليانغتسي في شرق الصين، حيث بدأ تشغيل قسم جديد من خط أنابيب الغاز الطبيعي الممتد على الطريق الشرقي بين البلدين، يوم الأربعاء.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية أنّ القسم الذي يبلغ طوله 750 كيلومتراً، والذي يربط مدينة تايان في مقاطعة شاندونغ ومدينة تايكسينغ في جيانغسو، قد اكتمل في 23 شهراً، قبل 6 أشهر من الموعد المحدد.

اقرأ أيضاً: الصين مستعدة لتعزيز التعاون مع روسيا في القطاعات العلمية والتكنولوجية

وبحسب الموقع، ينضم هذا الجزء الجديد من خط أنابيب الغاز الطبيعي إلى طريق غاز آخر مميز، خط أنابيب الغاز بين الغرب والشرق، الذي يربط منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم بشانغهاي.

وسيساعد هذا القسم في التخفيف من اختناقات إمدادات الغاز في دلتا نهر اليانغتسي، أحد أهم القوى الاقتصادية في الصين.

وسيزيد خط الأنابيب الجديد من قدرة إمداد الغاز الطبيعي في منطقة دلتا نهر اليانغتسي إلى نحو 50 مليون متر مكعب يومياً، ما يقلل الاعتماد على الغاز الطبيعي المسال المستورد. يذكر أنّ الكمية السابقة كانت 30 مليون ليتر مكعب يومياً.

ومن المتوقع أن يكون المسار بأكمله قيد التشغيل الكامل قبل عام 2025، إذ يوفّر نحو 38 مليار متر مكعب من الغاز الروسي إلى الصين سنوياً، وهو ما يمكن أن يلبي طلب نحو 130 مليون منزل في المناطق الحضرية.

وأعلنت شركة "غازبروم" الروسية، أمس الخميس، أنّها زادت إمدادات الغاز اليومية للمستهلكين الصينيين، بناءً على طلب بكين، مقارنةً بالكميات المخطط لها في وقت سابق لشهر كانون الأول/ديسمبر، إذ سجلت الإمدادات في الـ7 منه مستوى جديداً في اليوم.

اقرأ أيضاً: نفط روسيا المحظور في الغرب يصبّ بشكل قياسي في الصين

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، يوم الاثنين، أنّ حجم التبادل التجاري بين روسيا والصين اقترب خلال 10 أشهر من العام الحالي من 150 مليار دولار، مؤكّداً أنّه سيتجاوزه في المستقبل إلى 200 مليار دولار سنوياً.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، أنّ الصين ستدعم روسيا في تعزيز مكانتها كقوةٍ كبيرة على الساحة الدولية.