إردوغان يدعو إلى مخرج "مشرّف" لطرفي الحرب في أوكرانيا

الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، يؤكد أنّ بلاده ستواصل تكثيف جهودها لإنهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا، ويدعو كييف إلى التفاهم مع موسكو.

  • إردوغان يدعو إلى مخرج
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال كلمته في نيويورك (أ ف ب)

أكد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، أنّ بلاده تبذل قصارى جهدها لتسوية الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، داعياً دول العالم إلى دعم جهود أنقرة في التوصل إلى حل دائم لهذه الأزمة.

وقال إردوغان في كلمته أمام الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: "نبذل قصارى جهدنا لتسوية الأزمة في أوكرانيا، ونعتقد أنّ الحرب الروسية الأوكرانية لن يكون فيها منتصر، ولن يكون هناك أيضاً خاسرون في عملية سلام عادلة".

ودعا الرئيس التركي إلى إيجاد مخرج "مشرف" للحرب في أوكرانيا، داعياً "المنظمات الدولية والبلدان كافة إلى تقديم الدعم الصادق لجهود تركيا في إرساء سلام دائم".

وفي وقتٍ سابق  اليوم، أعلن الرئيس التركي أنّ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، "يسعى لإنهاء الأزمة في أوكرانيا في أقرب وقت ممكن"، مؤكداً في الوقت نفسه أنّ "كييف يجب أن تكون قادرة على التفاهم مع موسكو".

يذكر أنّ إردوغان أعلن، في 22 آب/أغسطس الماضي، أنّ تركيا تسعى لاستضافة لقاء بين الرئيسين الروسي والأوكراني في أقرب وقت، لإيجاد حل للأزمة الأوكرانية، مشيراً إلى أنّ بلاده تسعى لإنهاء الأزمة بين روسيا وأوكرانيا بطرق سلمية.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي أنّه يتطلّع إلى أداء دور الضّامن بين الجانبين الأوكراني والروسي، خلال الأزمة الحالية في شهر نيسان/أبريل الماضي، مشيراً إلى "استعداد تركيا لتقديم كل أنواع المساعدة خلال المفاوضات".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.