إصابة 4 شرطيين في خوزستان برصاص مسلحين مجهولين

مسلحون يطلقون النار على دورية لقوات الأمن الإيرانية في خوزستان، وذلك بعد أيام من حادث مماثل تزامن مع تظاهرات في المحافظة نتيجة شحّ المياه.

  • إصابة 4 شرطيين في خوزستان برصاص مسلحين مجهولين
    تعرضت دورية للشرطة الإيرانية لهجوم من قبل مسلحين 

أصيب 4 أفراد من الشرطة الإيرانية في مدينة شادكان بمحافظة خوزستان جنوب غرب إيران، إثر إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين. 

وكان الشرطيون داخل سيارتهم في محطة بنزين حين تعرضوا لإطلاق النار من قبل مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية.

وفي الأثر، جرى نقل رجال الأمن المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، فيما أفادت التقارير بأن حالتهم الصحية مستقرة.

ولقي شرطي مصرعه وأُصيب آخر برصاص مسلحين مندسين بين المحتجين، الأسبوع الماضي، بعد أن فتحوا النار على دورية للشرطة كانت تقلّهم.

وكان قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر انضمام مجموعة من "حركة الأحواز" الإرهابية إلى تظاهرة في خوزستان، كما ورفعوا علم حركتهم وسط المتظاهرين.

وتشهد محافظة خوزستان الغنية بالنفط احتجاجات على خلفية نقص المياه. وعلى مدى الأعوام، أدت موجات حر شديد وعواصف رملية موسمية هبت من السعودية والعراق المجاورين، إلى جفاف في سهول خوزستان التي كانت تعرف بالخصوبة.

ويقول علماء إن تغير المناخ يؤدي إلى تفاقم موجات الجفاف التي تهدد شدتها وتواترها الأمن الغذائي. أما الرئيس الإيراني حسن روحاني فقال، في مطلع تموز/يوليو، إن الجفاف هذا العام "غير مسبوق"، حيث إن المتساقطات في إيران انخفضت بنسبة 52% مقارنة بالعام الماضي.

وزار قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي، أمس السبت، خوزستان للوقوف على مشاكل المحافظة، وقام بجولة على المشاريع المائية التي يُنفذها حرس الثورة وقوات التعبئة في المحافظة.

ودعا المرشد السيد علي خامنئي، يوم الجمعة، "مسؤولي الجهات الحكومية وغير الحكومية العمل على وجه السرعة لحل مشاكل المواطنين الشرفاء في محافظة خوزستان".