استشهاد الشاب الفلسطيني محمد غنيم برصاص الاحتلال في بيت لحم

استشهاد الشاب محمد علي غنيم من بلدة الخضر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عند مدخل بلدة بيتا في نابلس.

  • الشهيد الفلسطيني محمد علي غنيم
    الشهيد الفلسطيني محمد علي غنيم

أفادت مراسل الميادين، اليوم الأحد، استشهاد الشاب محمد علي غنيم من بلدة الخضر، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال التصدي لها عند مدخل بلدة بيتا في نابلس.
 
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء يوم الأحد، عن استشهاد الشاب محمد علي غنيم 21 عاماً، من بلدة الخضر، جنوبي بيت لحم، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بسقوط 4 إصابات في المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال عند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

وهذا ثالث شهيد فلسطيني اليوم، حيث أعدم الاحتلال الإسرائيلي اليوم إمرأتان فلسطينيتان، بزعم تنفيذ عملية طعن.

واستشهدت امرأة فلسطينية (مها كاظم عوض الزعتري 24 عاماً)  من جرّاء تعرّضها لإطلاق نار من قِبل عناصر قوات الاحتلال الإسرائيليّ، قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، مساء اليوم الأحد، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن. وجاء ذلك، بعد استشهاد امرأة (غادة إبراهيم سباتين 47 عاماً) أطلق جنود الاحتلال النار عليها في حوسان غربي بيت لحم.

وأدانت فصائل المقاومة الفلسطينية جرائم الاحتلال الوحشية بحق الفلسطينيين، داعيةً أبناء الشعب الفلسطيني إلى تفعيل الجهود الوطنية الرامية إلى مواجهة الاحتلال والتصدي له بكل قوة وبسالة.

ومساء الأحد، قُتِل مستوطن برصاص ضابط شرطة الاحتلال "بشبهة محاولة خطف سلاح مجنّدة إسرائيلية قرب عسقلان".