الحسيني للميادين: المقاومة العراقية تعلن دخولها المعركة باستهدافها القواعد الأميركية

الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق، جعفر الحسيني، يقول إنّ المقاومة في العراق "لديها الإمكانات لدك كل القواعد الأميركية، لا بل إخراج الأميركيين".

  • الحسيني للميادين: المقاومة العراقية دخلت في المعركة عبر توجيه ضرباتها إلى القواعد الأميركية
     الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق جعفر الحسيني

أعلن الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق، جعفر الحسيني، اليوم الأربعاء، دخول المقاومة في العراق منذ اليوم معترك المعركة وتوجيه ضرباتها إلى القواعد الأميركية.

وفي حديثه للميادين، قال الحسيني إنّ المقاومة في العراق حقّقت اليوم أولى الإصابات، مؤكّداً استمرار العمليات بوتيرة أعلى.

يأتي ذلك بعد أن أكّدت مصادر في المقاومة الإسلامية العراقية للميادين، اليوم الأربعاء، تبنّي المقاومة في العراق عملياتٍ عدة استهدفت القوات الأميركية الموجودة على الأراضي العراقية، مُتوعدةً إياها بالمزيد من العمليات.

وقالت المصادر إنّ المقاومة الإسلامية العراقية "تتبنى عمليات استهداف القوات الأميركية في عين الأسد وحرير بكردستان العراق".

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة "رويترز" الإخبارية أنّ الجيش الأميركي "أحبط هجوماً استهدف قواته في العراق، صباح الأربعاء، واعترض طائرتين مُسيّرتين قبل أن تصلا إلى هدفهما".

وأوضحت أنّ ذلك "يشير إلى بدء فصائل المقاومة العراقية تنفيذ تهديداتها باستهداف المصالح الأميركية في البلاد، وذلك على خلفية دعم الولايات المتحدة لكيان الاحتلال الإسرائيلي في حربه على قطاع غزّة".

وأعلنت القيادة الأميركية الوسطى تقر بوقوع إصابات في صفوف قوات التحالف خلال الهجوم بطائرات مسيرة غربي العراق.

وشدّد الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق على أنّ المقاومة في العراق "لديها الإمكانات لدك كل القواعد الأميركية، لا بل إخراج الأميركيين".

وبشأن تصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، أشار الحسيني إلى أنّ "الجميع يعلم ما جرى ويجري على القوات الأميركية"، مؤكداً أنّ "الأميركيين شركاء أساسيون في قتل أبناء غزة، وبالتالي عليهم تحمّل العواقب".

وكانت فصائل عراقية توعدت بأنّها "لن تقف متفرجةً إزاء ما يجري من إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في غزة".

وقال رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، فالح الفياض، في لقاءٍ مع الميادين السبت، إنّ العراق سيقوم "بكل الواجبات تجاه الفلسطينيين، سواء على صعيد المساعدات، أو على المستوى العسكري".

اقرأ أيضاً: العشائر العراقية تعلن التبرّع بأسلحتها للمقاومة الفلسطينية

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.