العراق: استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار بقصف صاروخي

سماع أصوات قصف في محيط قاعدة عين الأسد في الأنبار غرب العراق، ومروحيات أميركية تحلق فوق القاعدة.

  • مراسل الميادين: الأصوات ناجمة عن هجوم تم تنفيذه بـ8 صواريخ 
    مراسل الميادين: الأصوات ناجمة عن هجوم تم تنفيذه بـ8 صواريخ 

أفاد مراسل الميادين، اليوم الأربعاء، بسماع أصوات قصف في محيط قاعدة عين الأسد في الأنبار غرب العراق.

وفي التفاصيل، قال مراسلنا إن الأصوات التي سمعت ناجمة عن هجوم تم تنفيذه بـ5 صواريخ من طراز غراد استهدفت قاعدة عين الأسد، لافتاً إلى أن مروحيات أميركية تحلق فوق قاعدة عين الأسد حالياً.

كذلك أشار إلى استهداف رتل دعم لوجستي للتحالف بقيادة واشنطن بعبوة ناسفة في بابل جنوب بغداد، إضافة إلى استهداف رتلي دعم لوجستي يتبعان التحالف الأميركي عند الطريق السريع الرابط بين محافظة المثنى وجنوب العراق.

  وفي وقت سابق، أفاد مراسل الميادين في بغداد بسقوط 4 صواريخ "كاتيوشا" في محيط مطار بغداد الدولي ومقابل قاعدة الدعم الدبلوماسي الأميركي ومناطق متفرقةٍ من القاعدة.

بالتوازي، أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق اليوم سقوط صاروخ على معسكر النصر غربي بغداد.

ومن جهتها، تبنّت سرية قاصم الجبارين عملية الهجوم على قاعدة عين الأسد، قائلةً إن المجاهدين تمكنوا من استهداف قاعدة الشر الأميركي.

  • العراق: استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار بقصف صاروخي
    بيان قاصم الجبارين

وفي وقت سابق، قال مسؤولون في التحالف الأميركي إنّ هجوماً بطائرتين مسيّرتين شُنّ على القاعدة التابعة لهُ في مطار بغداد.

ويوم أمس، أعلنت خليّة الإعلام الأمني استهداف قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار، بطائرتَين مسيّرتين، حيث تمّ إسقاطهما خارج محيط القاعدة.

وقبل يومين، ذكرت مصادر أمنية عراقية أنه تمّ إسقاط الطائرتين اللتين كانتا محمّلتين بالمتفجرات، فيما أفاد مراسل الميادين بسماع صفّارات الإنذار في موقع فيكتوريا الأميركي داخل المطار، قبل يومين.