المقاومة الإسلامية في العراق تجدد استهداف القاعدة الأميركية في حقل غاز كونيكو شرق سوريا

المقاومة الإسلامية في العراق تجدد استهداف قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل غاز كونيكو بريف دير الزور الشمالي في سوريا بصاروخين.

  • كونيكو
     المقاومة الإسلامية في العراق تستهدف قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل غاز "كونيكو"

أفادت مصادر الميادين باستهداف المقاومة الإسلامية للعراق القاعدة الأميركية في حقل الكونيكو شمال شرق دير الزور شرق سوريا بصاروخين.

وكانت المقاومة الإسلامية في العراق قد أعلنت، ظهر الاثنين، استهدافها قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل غاز كونيكو برشقة صاروخية. 

يذكر أنّ الطائرات الحربية الأميركية شنت، صباح اليوم، عدواناً استهدف مناطق في العمق السوري بموازاة الحدود العراقية - السورية. 

وأفادت مصادر الميادين أنّه "جرى الرد على قصف الشاحنات بقصف القاعدة الأميركية في حقل  العمر بريف دير الزور  بـ15 صاروخاً".

ويوم أمس، أكدت مصادر للميادين تعرّض القاعدة الأميركية في الشدادي جنوبي الحسكة لقصف من داخل الأراضي العراقية، مضيفةً أنّ الهجوم أدى إلى وقوع انفجارات، فيما لم ترد معلومات، حتى اللحظة، عن حجم الأضرار. 

وأفاد مراسل الميادين بسماع أصوات انفجارات في حقل العمر النفطي شمال شرقي دير الزور، مع تحليق لطيران التحالف في سماء المنطقة. 

وتستهدف المقاومة الإسلامية العراقية القواعد الأميركية في العراق وسوريا بالتزامن مع معركة "طوفان الأقصى"، المستمرة لليوم الـ24 على التوالي.

وقبل أيام، استهدفت المقاومة قـاعـدة الاحتلال الأميركي في "مطار أبو حجر - خراب الجير" شمالي شرقي سوريا برشقة صاروخية، مؤكّدةً إصابة أهدافها بشكل مباشر.  

وفي 29 تشرين الأول/أكتوبر، استهدفت المقاومة قاعدة حقل العمر النفطي في ريف دير الزور. وسبق ذلك استهدافها قاعدة الشدادي الأميركية أيضاً في سوريا عبر طائرات مسيّرة، مؤكدةً أنّها أصابت أهدافها مباشرة.

واستهدفت المقاومة قاعدة "عين الأسد" مرّات عديدة وقاعدة "حرير" المجاورة لمطار أربيل في كردستان العراق بطائرتين مسيّرتين، كما استهدفت قاعدة التنف في سوريا. 

كذلك، استهدفت قوّات المقاومة خط الغاز الواصل بين حقل غاز كونيكو وبادية أبو خشب في ريف دير الزور في سوريا. 

يأتي ذلك بعدما أعلن الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق، جعفر الحسيني، "دخول المقاومة في العراق معركة طوفان الأقصى وتوجيه ضرباتها إلى القواعد الأميركية".

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.