عقيد في احتياط الاحتلال: "إسرائيل" في حرب استنزاف في الشمال.. نحن نُجرّ للردّ

العقيد في احتياط الاحتلال الإسرائيلي كوبي ميروم يتحدّث عن حرب استنزاف تعيشها "إسرائيل" في الشمال, فيما "الكابينت" قرّر أنّ الأولوية هي للجنوب.

  • تتواصل عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله المساندة للمقاومة الفلسطينية
    تتواصل عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله المساندة للمقاومة الفلسطينية

قال العقيد في احتياط الاحتلال الإسرائيلي كوبي ميروم، اليوم الأربعاء، إنّ "إسرائيل في حرب استنزاف في الشمال". 

وأضاف  ميروم، في تصريح لـ"القناة 12"، أنّه "في حرب الاستنزاف هذه في الشمال، حزب الله هو الذي يُبادر، في حين أنّ الجيش الإسرائيلي بحالة دفاع ويردّ ويُجرّ فقط، لأنّ الكابينيت قرّر أنّ الأولوية هي للجنوب". 

ورأى المسؤول الإسرائيلي أنّ معركة الاستنزاف هذه، هي "وضع غير معقول"، مشيراً إلى أنّ "الجيش الإسرائيلي استهدف عناصر الرضوان على الحدود، لكنّه لا يستهدف عناصر الرضوان الموجودين على بعد 2 أو 1 كلم من الحدود بسبب سياسة الحكومة الحذرة جداً". 

وفي وقتٍ سابق، لفت الإعلام الإسرائيلي إلى أنّ الاحتلال "في حالة دفاع في الشمال، حيث نتلقّى ضربات وإصابات"، مؤكداً أنّ حزب الله تعلّم "التحصّن وتعلّم تقنيات سلاح الجو".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أنه ليس لـ"الجيش" الآن قدرة على مناورة برية عميقة على الحدود الشمالية.

ويتحدّث الإعلام الإسرائيلي كثيراً، في الآونة الأخيرة، عن وجود قلق إسرائيلي من جبهة الشمال مع حزب الله، مؤكداً أنّ هذه الجبهة هي "تحدٍّ ضخم" للاحتلال.

ويتزايد قلق الاحتلال من الجبهة الشمالية، مع تواصل عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله المساندة للمقاومة الفلسطينية، والتي تأتي أيضاً رداً على اعتداءات الاحتلال على قرى لبنان الجنوبية.

في هذا السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنّ هجمات المقاومة في لبنان على الاحتلال "لا تتوقّف تقريباً طوال اليوم"، مشيرةً إلى انقطاع الكهرباء في الجليل الغربي.

وتحدثت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عمّا يمتلكه حزب الله من عشرات الآلاف من الصواريخ والقذائف الصاروخية والطائرات المسيّرة الدقيقة والفتاكة، والتي تشكل خطراً على "إسرائيل".

وأشارت "معاريف" إلى أنّ "هناك نحو  70 ألف مستوطن تمّ إخلاؤهم بأمر من الحكومة، وهم الآن موزعون في كل أنحاء إسرائيل"، بحسب 22 من رؤساء السلطات في المستوطنات الشمالية الذين أكّدوا لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أنّ "المستوطنين لن يعودوا إلى الشمال لأنّ نصر الله وعناصره لا يزالون هناك".

ونقل مراسل "القناة الـ 13" في الشمال أنّ "المستوطنات في المنطقة خالية إلاّ من الجنود الذين يتجولون متوترين طوال الوقت".

ونقل المراسل الإسرائيلي عن الجنود الذي يتجولون في مستوطنات الشمال قولهم: "نحن طوال الوقت متوترين وأعصابنا مشدودة لأنّنا نعرف أن الصواريخ من لبنان ستصل بالنهاية".

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: تهديد الجبهة الشمالية قاس ويصعّب عودة المستوطنين

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.