القوات اليمنية تسيطر على أجزاء من منطقة حلحلان بمأرب

مصدر ميداني من محافظة مأرب يفيد بأن القوات المسلحة اليمنية تسيطر على منطقتي الجفرة والباطن وأجزاء من منطقة حلحلان في مديرية مجزر بمأرب شمال شرق اليمن.

  • القوات اليمنية تسيطر على أجزاء من منطقة حلحلان بمأرب
    القوات اليمنية تتقدم بعد معارك عنيفة مع قوات هادي 

أفاد مصدر ميداني الميادين من محافظة مأرب  بأن القوات المسلحة اليمنية سيطرت على منطقتي الجفرة والباطن وأجزاء من منطقة حلحلان في مديرية مجزر بمأرب شمال شرق اليمن.

ووفق المصدر  تأتي سيطرة القوات المسلحة بعد معارك عنيفة مع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي وإسناد جوي مكثّف للتحالف والذي لا يزال مستمراً حتى اللحظة . 

ولفت المصدر  إلى وجود قتلى وجرحى بالعشرات من قوات هادي خلال معارك السيطرة على منطقتي الجفرة والباطن واجزاء من منطقة حلحلان.

ومن وحي المعارك القائمة قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع صباح اليوم الثلاثاء،  إن سلاح "الجو المسير نفذ عملية واسعة على مرابض الطائرات ومخازن التسليح و أهداف عسكرية حساسة أخرى" في خميس مشيط السعودية مساء أمس الإثنين.

وأضاف سريع  أن "العملية الواسعة" على خميس مشيط نفذت بـ 5 طائرات مسيرة من نوع "2K"، مشيراً إلى أنها "أصابت أهادفها بدقة". 

وأوضح أن هذه العملية تأتي رداً على "التصعيد الجوي الكبير لعدوان التحالف المتعدد"، وعلى مجازره المستمرة والمتوالية، مؤكداً أن العمليات مستمرة "طالما استمر العدوان في حصاره وعدوانه وجرائمه على بلدنا".

من جهته، أعلن عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي، السماح "لأبناء القبائل في مأرب المتورطين في القتال إلى جانب العدوان، بامتلاك ما بحوزتهم من سلاح شرط الانسحاب واعتزال القتال".

وقال البخيتي ندرك أن المرتزقة قد ورطوا أبناء القبائل في القتال، مستغلين حاجتهم المادية، مضيفاً أن مأرب حرمت كما حرمت غيرها من المحافظات، من الثروات النفطية والغازية المتوفرة.