ربيعي: محادثات العراق وإيران تهدف إلى إنشاء منطقة آمنة ومحاربة الإرهاب

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية يتناول زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى طهران اليوم، ويؤكد أنها تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، ومنها إنشاء منطقة آمنة والقضاء على الإرهاب، إضافة إلى قضايا أخرى مشتركة.

  • ربيعي: إيران مهتمة بالتعاون مع جميع البلدان العازمة على التعاون وذات النوايا الحسنة
    ربيعي: إيران مهتمة بالتعاون مع جميع البلدان العازمة على التعاون وذات النوايا الحسنة

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، إلى طهران تهدف إلى تعزيز العلاقات بين إيران والعراق.

وقال ربيعي في مؤتمر صحافي له إن محادثات العراق وإيران اليوم تهدف إلى إنشاء منطقة آمنة والقضاء على الإرهاب، ومن بينها مكافحة تنظيم داعش، والقضايا البيئية المشتركة، وتبادل العملات الأجنبية وقضايا أخرى تعني البلدين.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي وصل اليوم إلى طهران على رأس وفد في زيارة رسمية تستغرق يومين، حيث سيتم خلالها مناقشة التطورات السياسية والأمنية على الصعيد الإقليمي، ولا سيما آلية مكافحة الإرهاب، فضلاً عن الملفات الأمنية.

وإذ أكد أن إيران مهتمة بالتعاون مع جميع البلدان العازمة على التعاون وذات النوايا الحسنة، والتعاون مع روسيا يأتي ضمن هذا الإطار، رحّب ربيعي بأي مبادرة تهدف إلى زيادة المودة "لكن بالطبع موضوع الولايات المتحدة مختلف"، وفق ربيعي.

وتناول المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محادثات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في العراق، وأكد أنها "كانت مؤثرة"، وقال: "لدينا قضايا ثنائية مهمة مع العراق، حيث تمّ متابعة أبعاد استشهاد الفريق قاسم سليماني".

كذلك تناول ربيعي الحريق في موقع بارشين في 26 حزيران/يونيو الماضي، مشيراً إلى أنه "لم يكن نتيجة عمل تخريبي إنما حادث عرضي وطبيعي لم يخلف الكثير من الأضرار".

أما عن الانفجار في محطة نطنز، أوضح ربيعي أنه "حادث له تعقيداته الخاصة ولا يزال يخضع للتحقيقات، وستعلن منظمة الطاقة الذرية عن نتائج التحقيق في الوقت المناسب".