الحكومة الأفغانية توافق على الإفراج عن 400 من سجناء "طالبان"

المجلس الأعلى للقبائل في أفغانستان يوافق على الإفراج عنْ نحو أربعمئة منْ سجناء حركة "طالبان" ما يمهّد الطريق لبدء "محادثات سلام ".

  • أفغانستان توافق على الإفراج عن 400 من سجناء طالبان المتشددين بضغط من ترامب
    بالإفراج عن السجناء تكون الحكومة الأفغانية قد أوفت بتعهدها بالإفراج عن 500 من سجناء "طالبان"

وافقت الحكومة الأفغانية على إطلاق سراح 400 من سجناء حركة "طالبان"، مما يمهد الطريق لبدء محادثات سلام تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من 19 عاماً.

وتحت ضغط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب في عام الانتخابات من أجل التوصل إلى "اتفاق سلام" يتيح له إعادة القوات الأميركية، وافق المجلس الأعلى للقبائل في أفغانستان المعروف باسم "لويا جيرغا" يوم الأحد على عملية الإفراج، وهو شرط مثير للجدل طرحته "طالبان" من أجل الدخول في محادثات سلام مشتركة.

وبعد ذلك، قال الرئيس الأفغاني أشرف غني "سأوقع اليوم أمر إطلاق سراح هؤلاء السجناء الـ400".

وكان غني قد دعا نحو 3200 من الزعماء المحليين والساسة للاجتماع في كابول وسط إجراءات أمنية مشددة ومخاوف بشأن جائحة "كوفيد-19" لتقديم النصح للحكومة بشأن ما إذا كان يتعين إطلاق سراح السجناء.

وبالإفراج عن السجناء تكون الحكومة الأفغانية قد أوفت بتعهدها بالإفراج عن 500 من سجناء "طالبان"، فيما، قال دبلوماسيون غربيون إن المحادثات بين الطرفين المتحاربين ستبدأ في الدوحة هذا الأسبوع.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، إن الولايات المتحدة تخطط لـتقليص حجم قواتها في أفغانستان إلى "عدد أقل من 5 آلاف" بنهاية تشرين الثاني/نوفمبر، ليكشف بذلك تفاصيل عن خطط الخفض التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب قبل أيام.