قصف تركي يستهدف إقليم كردستان-العراق

رغم تنديد المؤسسات الرسمية في بغداد، الطائرات الحربية التركية تعاود استهداف مناطق في إقليم كردستان-العراق، يُعتقد وفق مراسل الميادين أنها تضمّ مقاراً لحزب العمال الكردستاني.

  • مسلحون من حزب العمال الكردستاني (PKK) يحرسون أحد مقرات الحزب شمال العراق (أ ف ب)
    مسلحون من حزب العمال الكردستاني (PKK) يحرسون أحد مقرات الحزب شمال العراق (أ ف ب)

أكد مراسل الميادين في بغداد، أنّ طائرات حربيّة تركيّة قصفت مناطق داخل إقليم كردستان العراق شمال البلاد.

مراسل الميادين أوضح أنّ المناطق التي قصفتها الطائرات التركيّة "يُعتقد أنها تضمّ مقاراً لحزب العمال الكردستاني".

وفي التفاصيل، قصفت الطائرات التركيّة وبشكل مكثف قرية "بازي" في منطقة "برواري بالا" التابعة لناحية "كاني ماسي". 

ولم يسفر القصف عن خسائر بشريّة وإنما أدى إلى تضرر بعض منازل القرية. 

يذكر بأنّ تركيا كانت أطلقت في حزيران/يونيو الماضي، عمليتي "مخلب النمر" و"مخلب النسر" ضد "حزب العمال الكردستاني شمال العراق"، حيث قصفت أربيل ومناطقة كرديّة مختلفة عدة مرات. 

قيادة العمليّات المشتركة في العراق، نددت حينها بخرق الطائرات التركيّة الأجواء العراقيّة، وعدّت ذلك "انتهاكاً صارخاً لسيادة الدولة العراقيّة". 

أمّا الرئاسة العراقيّة فاعتبرت أنّ الخروقات العسكريّة التركيّة المتكررة للأراضي العراقيّة "تعد انتهاكاً خطيراً لسيادة العراق، ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدوليّة وعلاقات حسن الجوار". 

من جهتها، طالبت حكومة إقليم كردستان-العراق، تركيا باحترام سيادة أراضيها، مؤكدةً في الوقت عينه "ضرورة إخلاء المنطقة الحدوديّة من قبل حزب العمال الكردستاني".