إعلام أميركي: ترامب متورط

نائب الرئيس الأميركي يلمّح إلى إمكانية تفعيل المادة 25 من دستور البلاد لعزل ترامب في حال تصرف بتهور أكثر، وشبكة "إن.بي.سي" نيوز كشفت عن مسوّدة خاصة تفيد بأن الرئيس دونالد ترامب تورّط في جرائم كبرى.

  • يُنظر إلى حبل المشنقة المؤقتة بينما يتجمع أنصار ترامب في مبنى الكابيتول الأميركي (أ ف ب)
    مجسيم حبل مشنقة مؤقت حمله مؤيدو ترامب قرب مبنى الكابيتول  (أ ف ب)

لمّح نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى إمكانية تفعيل المادة 25 من دستور البلاد لعزل الرئيس دونالد ترامب في حال تصرف بتهور أكثر، وفق ما نقلت شبكة سي أن أن الأميركية.

يأتي ذلك في وقت نقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير قوله إن بنس، يعتزم حضور تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس.

وكانت شبكة "إن.بي.سي" نيوز الأميركية كشفت عن مسوّدة خاصة تفيد بأن الرئيس دونالد ترامب تورّط في جرائم كبرى بالتحريض على التمرّد.

وتشير المسودة التي صاغها الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب إلى أن "الرئيس أدلى عامداً بتصريحات شجّعت على عمل مخالف للقانون في مبنى الكونغرس وأنه "سيظل تهديداً إذا سمح له بالبقاء في منصبه".

الوثيقة تدعو إلى "مساءلة ترامب بناءً على بند واحد هو التحريض على التمرّد"، لافتةً إلى أن ترامب عرّض الأمن الأميركي ومؤسسات الحكومة "لخطر كبير".

في المقابل، هاجم أنصار الرئيس دونالد ترامب، السناتور الجمهوري ليندسي غراهام، في أحد المطارات، متهمين إياه بالخيانة بسبب تحميله ترامب مسؤولية حصار الكونغرس.

وتظهر مقاطع فيديو تداولها ناشطون على تويتر، حشداً يضايق غراهام، وهو ينتظر رحلة في مطار ريغان في العاصمة واشنطن بينما يرافقه ضباط الشرطة. المتظاهرون عبّروا عن غضبهم من غراهام طارحين عليه أسئلة عن سبب خيانته لهم.

وفي ظل المخاوف من الأيام المتبقبة لترامب في السلطة، حذّر وزير الدفاع الأميركي الأسبق وليام بيري من أنّ رموز إطلاق الصواريخ النوويّة لا تزال بيد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، ودعا بايدن إلى "الحرص على عدم حصر أقوى آلة موت صنعت على الإطلاق، بيد إنسان غير معصوم من الخطأ".

وكانت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، قالت في تصريحات صحافية  الجمعة، إنها "تحدثت مع الموظفين المسؤولين في البيت الأبيض، بشأن اتحاذ إجراءات احترازية، لمنع ترامب من القيام بأعمال عدائية أو شن ضربة نووية".

وبشأن إجراءات عزل ترامب التي يثيرها الديموقراطيون على خلفية اقتحام الكونغرس، قال بايدن  في وقت سابق إن الأمر "لا يتعلق بعزل ترامب بقدر محاسبته على ما قام به"، خاصةً تسببه "بتضرر سمعتنا حول العالم" وهذا ما ينبغي أن "يتم التحقيق فيه".