بيلوسي: ترامب "مختل".. وتحدثت مع المعنيين لمنعه من شن ضربة نووية

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، تقول إن ترامب "أكثر خطورة على البلاد في هذه الفترة"، وتشير إلى أنه "علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأميركي".

  • بيلوسي تصف ترامب بـ
    بيلوسي تعتبر ترامب "أكثر خطورة على البلاد في هذه الفترة". (أرشيف)

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، في تصريحات صحافية، اليوم الجمعة، إنها "تحدثت مع الموظفين المسؤولين في البيت الأبيض، بشأن اتحاذ إجراءات احترازية، لمنع ترامب من القيام بأعمال عدائية أو شن ضربة نووية".

بيلوسي التي وصفت ترامب بـ"الرئيس المختل" اعتبرت أنه "أكثر خطورة على البلاد في هذه الفترة".

وتابعت: "تحدثت مع المسؤول الأمني، بشأن اتخاذ الاحتياطات لضمان عدم قيام ترامب بأي أعمال عدائية، أو تنفيذ ضربة نووية في الأسبوعين المتبقيين له في البيت الأبيض".

وأضافت بيلوسي أن "وضع هذا الرئيس المختل في ذلك المنصب، قد يكون أمراً في منتهى الخطورة"، قائلةً: علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأميركي، من هجومه غير المتوازن على بلدنا وديمقراطيتنا".

وكان ترامب أعلن في سابقة تاريخية، عدم حضوره حفل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن. وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "لكل من يسأل وطلبوا مني الإجابة، أنا لن أحضر حفل تنصيب بايدن في 20 كانون الثاني/يناير".

وجاءت تصريحات ترامب، بعد ساعات من وعده بانتقال سلمي للسلطة في الإدارة الأميركية، بعدما أعلن مراراً وتكراراً رفضه نتيجة الإنتخابات الأميركية وفوز بايدن بها.

وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الأربعاء الماضي، عملية اقتحام وأعمال شغب وتخريب للكونغرس الأميركي، من طرف مؤيدي وأنصار دونالد ترامب، رفضاً لنتائج الانتخابات الرئاسية ومحاولة لمنع التصديق على فوز منافسه الديموقراطي، جو بايدن.

وتسببت هذه الأعمال التخريبية، بمقتل 4 من المتظاهرين، وضابط في شرطة الكونغرس، خلال الاشتباكات مع رجال الأمن، كما تم اعتقال 52 شخصا من الذين اقتحموا المبنى.

​وكان ترامب دعا مناصريه خلال تظاهرة، جرى تنظيمها في واشنطن رفضا لنتائج الانتخابات، إلى التوجه نحو الكونغرس، وطالبعم بـ"عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة".