بومبيو عبر "تويتر": سأغادر منصبي بعد أسبوع

قبيل انتهاء مهمته كوزير للخارجية مع انتقال الإدارة الجديدة إلى بايدن، بومبيو يكتب عبر "تويتر" أنه "سيغادر منصبه بعد أسبوع".

  • وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تنتهي صلاحياته في البيت الأبيض مع مغادرة ترامب (أ ف ب)
    وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تنتهي صلاحياته في البيت الأبيض مع مغادرة ترامب (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، أنه سيغادر منصبه بعد أسبوع، وسيتم أرشفة حسابه الرسمي، طالباً متابعته على حسابه الخاص.

بومبيو كتب على حسابه الرسمي في موقع تويتر: "بعد أسبوع من اليوم، سأغادر منصبي كوزير للخارجية وسيتم أرشفة هذا الحساب. تأكد من متابعتي على حساب @mikepompeo إفعلوا ذلك الآن". علماً أن منصبه كوزير للخارجية ينتهي فعلياً بعد أسبوع مع نهاية إدارة ترامب.

وتولى بومبيو منصبه كوزير للخارجية الأميركية في 13 آذار/مارس 2018 خلفاً للوزير ريكس تيلرسون، الذي أعلن الرئيس دونالد ترامب إقالته، بعد سلسلة من الخلافات العلنية بينهما.

وسبق أن شغل بومبيو منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي أي إيه"، وكان عضواً بمجلس النواب الأميركي عن ولاية كانساس من العام 2011 وحتى 2017.

بومبيو هو من الموالين لترامب، وقللّ من شأن المعلومات التي تشير إلى تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي. وهو يعتبر من صقور التيّار المواجه لموسكو، وقد حذّر في السابق من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "زعيم خطر"، وفق تعبيره.

وفي السياق، قالت وزارة الخارجية الروسية إن بومبيو، يحاول "إيذاء إيران" بأية طريقة، وذلك بعد عزم بومبيو استخدام معلومات لاتهام إيران علناً بأن لها صلات بتنظيم "القاعدة"، وذلك في إطار تحركه في اللحظات الأخيرة ضد إيران قبل تسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن.

في المقابل، ردّت طهران على تصريحات بومبيو وقالت إنه "دليل إفلاس وفشل"، وأشارت إلى أن المسؤولين في إيران "تمكنوا من القيام بالرد المناسب على هذا النوع من سياسات الإسقاط".

ومن المقرر أن يتم تنصيب الرئيس بايدن رسمياً في 20 كانون الثاني/يناير الجاري. إلا أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب قال "لن أحضر حفل تنصيب بايدن"، وذلك بعد مصادقة الكونغرس الأميركي على فوز بايدن.