البخيتي للميادين: دول العدوان تطلب وقف الحرب في الجبهات التي تنهزم فيها

عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" يقول إن أميركا ودول العدوان "يمنعون المشتقات النفطية عن اليمن"، ويؤكّد أن "دول العدوان ترفض وقف الحرب وتحقيق السلام الشامل".

  • البخيتي للميادين: دول العدوان تطلب وقف الحرب في الجبهات التي تنهزم فيها
    البخيتي للميادين: دول العدوان ترفض وقف الحرب وتحقيق السلام الشامل

قال عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" محمد البخيتي، اليوم الجمعة، إن "القوات المسلّحة اليمنية تستمر في التقدّم في مأرب".

البخيتي أكّد للميادين أن "قيادة تحالف دول العدوان موجودة في مأرب"، مشيراً إلى أنه "إذا وافقت دول العدوان على وقف الحرب في كل الجبهات فنحن سنوقف المعارك".

وأوضح البخيتي أن "دول العدوان تطلب وقف الحرب في الجبهات التي تنهزم فيها وليس في عموم الجبهات"، مؤكداً أن أميركا ودول العدوان "يمنعون المشتقات النفطية عن اليمن وهناك مرافق إنسانية مهددة.".

وأضاف البخيتي أن "دول العدوان ترفض وقف الحرب وتحقيق السلام الشامل"، قائلاً: "مطمئنون لانتصارنا في هذه الحرب".

  • البخيتي للميادين: دول العدوان تطلب وقف الحرب في الجبهات التي تنهزم فيها
    البخيتي للميادين: القوات المسلّحة اليمنية تستمر في التقدّم في مأرب

وفي الحديث عن معركة مأرب، قال قائد حركة "أنصار الله" اليمنية عبد الملك الحوثي، اليوم الجمعة، إن "معركتنا في مأرب أو في أي محافظة هي ليست مع أبناء هذه المحافظات"، مؤكداً أن "أبناء المحافظات هم شركاؤنا في الهوية الإيمانية"، ومؤكداً أن "قلة من أبناء مأرب تقاتل تحت إمرة ضابط سعودي".
 
واعتبر قائد "أنصار الله" أن "قلة في مأرب تحاول فرض سيطرة السعودية في إطار الولاء لأميركا والتطبيع مع إسرائيل".

ويذكر أن المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"  اليمنية استهجن أمس الخميس، المواقف الدولية بشأن تطورات محافظة مأرب، معتبراً أنها "غطاءً دولياً لاستمرار العدوان والحصار، واستمرار دعم المجموعات التكفيرية المنخرطة عسكرياً مع الغزاة والمحتلين".

وبالتوازي، قال المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في صنعاء، ببيان له إن "تحالف العدوان ومرتزقته يستخدمون المدنيين والنازحين في مأرب دروعاً بشرية، بهدف وقف تقدم الجيش اليمني واللجان الشعبية".

يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية دعت القوات اليمنية، الأربعاء، إلى وقف الزحف نحو مأرب والعودة إلى المفاوضات والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، على حد تعبيرها.

وبعيد إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن في 4 شباط/فبراير الجاري وقف الدعم للحرب على اليمن، رأى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، أن "بايدن يقدم نفسه حملاً وديعاً  كأن لا علاقة لبلاده بما يحدث في اليمن".