كييف تؤكد أنها ستطرد دبلوماسياً روسياً رداً على احتجاز دبلوماسي أوكراني

بعد إعلان جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اليوم احتجاز القنصل الأوكراني في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، أوكرانيا تطرد دبلوماسياً روسياً رداً على قرار موسكو، وروسيا تنفي تلقيها أي معلومات في هذا الشأن.

  • كييف تطرد دبلوماسياً روسياً رداً على احتجاز موسكو قنصلاً أوكرانياً
    كييف تطرد دبلوماسياً روسياً رداً على احتجاز موسكو قنصلاً أوكرانياً

أعلنت أوكرانيا طرد دبلوماسياً روسياً رداً على قرار موسكو إبعاد قنصل أوكرانيا في سان بطرسبورغ بعد اعتقاله.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية، إن على دبلوماسي رفيع في السفارة الروسية في كييف مغادرة البلاد في غضون 72 ساعة، بدءاً من 19 أبريل/نيسان.

وجاء في بيان الخارجية الأوكرانية "نحتج بحزم على الاعتقال الخاطئ لموظف بالقنصلية العامة لأوكرانيا في سان بطرسبرغ، وإمهاله حتى 21 من الشهر لمغادرة الاتحاد الروسي"، مؤكداً رفض الخارجية "التام للاتهامات الموجهة ضد الموظف".

في المقابل، نفت السفارة الروسية في كييف تلقي طلب أوكراني رسمي بمغادرة مسؤول رفيع فيها.

وقال متحدث باسم السفارة الروسية في تصريح لـ"سبوتنيك"، تعليقاً على بيان الخارجية الأوكرانية في ذلك الصدد، "لم نتلق أي شيء بعد عبر القنوات الرسمية".

يأتي ذلك بعدما أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في وقت سابق من اليوم، احتجاز القنصل الأوكراني "متلبّساً" في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، عندما تلقى معلومات ذات طبيعة سرية خلال لقاء مع أحد مواطني روسيا.

وأشار بيان جهاز الأمن الفيدرالي الروسي إلى أن المعتقل له "أنشطة معادية لروسيا وتتعارض مع طبيعة العمل الدبلوماسي"، و"سيتم تطبيق الإجراءات على الدبلوماسي الأجنبي وفقاً لقواعد القانون الدولي".

وأمس، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى قمة يشارك فيها نظيره الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل هدفها خفض التصعيد مع موسكو.

وأعلنت باريس اليوم، أن ماكرون يعتزم مهاتفة نظيره الروسي فلاديمير بوتين قريباً، لمناقشة التطورات عقب تصاعد التوتر في منطقة النزاع بشرق أوكرانيا مؤخراً.

وكان مسؤول في الرئاسة الفرنسية طلب عدم الكشف عن هويته قال إن "سيادة أوكرانيا تحت التهديد، وكل ما يهدف إليه عملنا هو منع حدوث تصعيد ونزع فتيل التوتر".