فوز كرواتي غير مقنع

دون أداء مقنع ومن خلال أخطاء لنيجيريا، حققت كرواتيا الفوز 2-0 في الجولة الأولى ضمن المجموعة الرابعة لمونديال روسيا 2018.

مودريتش محتفلاً بهدفه من ركلة جزاء (أ ف ب)
مودريتش محتفلاً بهدفه من ركلة جزاء (أ ف ب)

 حققت كرواتيا نصف المطلوب منها في مباراتها الأولى في مونديال روسيا بالفوز على نيجيريا 2-0 لكن النصف الآخر لم تحققه بتقديم أداء يُثبت أنها ستكون "الحصان الأسود" في المونديال الروسي.

ولم يكن الشوط الأول على مستوى التطلعات. بدا واضحاً أن الكروات كانوا متسرّعين في إنهاء الهجمات. السيطرة كانت لكرواتيا لكن ليس كما كان متوقعاً خصوصاً في ظل تواجد اثنين من أفضل لاعبي الوسط في العالم هما نجما ريال مدريد لوكا مودريتش الذي كان أفضل لاعبي منتخب بلاده وإيفان راكيتيتش رغم أن الانسجام بدا واضحاً بين هذا الثنائي.

صحيح أن الكروات لاحت لهم بعض الفرص، إلا أنه يمكن القول أن الأداء النيجيري ساعدهم في الوصول إلى المرمى، إذ ببساطة فإن النيجيريين لعبوا باستحياء واستمروا في استقبال اللعب دون المبادرة إلى الهجوم خصوصاً أنهم يمتلكون جناحاً سريعاً هو فيكتور موزيس وآخر موهوباً هو أليكس إيوبي.

أفضل ما كان في الشوط الأول هو الهدف الكرواتي ولكن لسوء حظ النيجيريين أنهم سجلوه في مرماهم بالخطأ عبر أغينيكارو إيتوبي الذي اصطدمت به الكرة الرأسية لماريو ماندزوكيتش وتابعت طريقها إلى الشباك (32). يكفي القول أن في هذا الشوط لم يسدد أي منتخب تسديدة واحدة على المرمى!

مع بداية الشوط الثاني حاول النيجيريون الانطلاق إلى الهجوم تحديداً عبر موزيس إلا أن الأمر لم يستمر طويلاً ذلك أن خطأ جديداً ارتكبه "النسور" وهذه المرة مفتعلاً وليس عن طريق الحظ عندما أمسك ويليام إيكونغ ماندزوكيتش خلال ركلة ركنية رغم أن الكرة كانت في متناول زميله ليون بالاغون ليحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها مودريتش بنجاح (71). بالمناسبة هذا الهدف كان رمزياً إذ إنه رقم 2400 في تاريخ كأس العالم.

وبطبيعة الحال كان الهدف كفيلاً بإحباط النيجيريين لتمر الدقائق التالية دون جديد.

صحيح أن كرواتيا فازت لكنها لم تكن مقنعة كما كان متوقعاً منها واستفادت من أخطاء النيجيريين. بالتأكيد الأرجنتين كانت تفضّل أن تنتهي هذه المباراة بالتعادل. كلام كثير سيُقال في الجولتين المقبلتين في هذه المجموعة.

 

ترتيب المجموعة الرابعة:

1-كرواتيا 3 نقاط

2-الأرجنتين نقطة

3-أيسلندا نقطة

4-نيجيريا من دون رصيد.