اللواء خليفة حفتر يطلب من روسيا أسلحة ومعدات للجيش الليبي

صحيفة "أزفيستيا" الروسية تفيد في عددها الصادر صباح الأربعاء بأن قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر بعث برسائل إلى السلطات الروسية طالباً منها أن تبدأ عمليات توريد الأسلحة والمعدات إلى الجيش الليبي.

استنادا للصحيفة، فإن هذه الرسائل تم تسليمها إلى الجانب الروسي مساء يوم 26 أيلول/ سبتمبر
أفادت صحيفة "أزفيستيا" الروسية في عددها الصادر صباح الأربعاء بأن قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر بعث برسائل إلى السلطات الروسية طالباً منها أن تبدأ عمليات توريد الأسلحة والمعدات إلى الجيش الليبي.   واستنادا للصحيفة، فإن هذه الرسائل تم تسليمها إلى الجانب الروسي مساء يوم 26 أيلول/ سبتمبر عبر المبعوث الخاص للواء حفتر لدى المملكة العربية السعودية عبدالباسط البدري الذي زار موسكو ليوم واحد والتقى الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف.   وقالت "أزفيستيا" نقلا عن مصدر قريب من الخارجية الروسية إن "هذا الاجتماع انعقد فعلا، وأن البدري وصل الى موسكو لمدة يوم واحد. وخلال محادثاته مع ميخائيل بوغدانوف ناقش الحظر الدولي على بيع الأسلحة لليبيا". ويطلب الليبيون أن ترسل لهم ليس الأسلحة الخفيفة فقط ولكن المعدات الثقيلة ايضا، بما في ذلك الطائرات. بالإضافة إلى ذلك تمت دعوة موسكو إلى بدء عملية عسكرية ضد الإسلاميين على غرار ما تقوم به الآن في سوريا.  يذكر أن مسألة توريد الأسلحة إلى ليبيا أثيرت خلال اجتماعات عقدها في موسكو اللواء حفتر مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وأمين سر مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف في حزيران يونيو الماضي.  يشار إلى أن موسكو امتنعت عن توريد السلاح إلى ليبيا إلى حين رفع العقوبات الدولية ذات الصِّلة عن هذا البلد أو تخفيفها.