واشنطن مهددة بالتخلف عن سداد ديونها!

مكتب الموازنة في الكونغرس الأميركي يحذّر من التخلف عن سداد التزامات الديون بحلول تموز/يوليو، إذا ظل حد الدَين من دون تغيير.

  • الكونغرس: واشنطن مهددة بالتخلف عن سداد التزامات الديون بحلول تموز/يوليو
    تجاوزت الولايات المتحدة سقف الاقتراض البالغ 31.4 تريليون دولار

حذّر مكتب الموازنة في الكونغرس الأميركي، الأربعاء، من أنّ الولايات المتحدة مهددة بالتخلف عن سداد التزامات الديون بحلول تموز/يوليو، إذا فشل المشرعون في حلحلة الجمود ورفع حد الاقتراض الفدرالي. 

وتأتي توقعات المكتب غير الحزبي، الذي يقدم توصيات للكونغرس، في وقت يهدد الجمهوريون بعدم الموافقة على رفع الحد الائتماني الفدرالي إذا لم يوافق الديمقراطيون أولاً على إجراء تخفيضات مستقبلية كبيرة في الموازنة.

وقال مكتب الموازنة إنّه "إذا ظل حد الدَين من دون تغيير، فإن قدرة الحكومة على الاقتراض باستخدام إجراءات استثنائية ستنفد بين تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر 2023". 

كما حذر من أنّه "إذا لم يتم رفع حد الدين أو تعليقه قبل استنفاد الإجراءات الاستثنائية، فلن تتمكن الحكومة من سداد التزاماتها بالكامل".

وأضاف أنه "سيتعين على الحكومة تأخير سداد مدفوعات بعض الأنشطة أو التخلف عن سداد التزامات ديونها، أو كليهما نتيجة لذلك".

وتجاوزت الولايات المتحدة، في كانون الثاني/يناير، سقف الاقتراض البالغ 31.4 تريليون دولار، ما دفع وزارة الخزانة إلى بدء إجراءات تسمح لها بمواصلة تمويل أنشطة الحكومة.

وقالت وزارة الخزانة، في وقت سابق، إنّ "الإجراءات الاستثنائية" من المرجح أن تستمر حتى أوائل حزيران/يونيو.

وفي وقتٍ سابق، أكّد رئيس مجلس النواب الأميركي، كيفن مكارثي، أنّ الدين القومي الذي بلغ 120% من الناتج المحلي الإجمالي يمثل أكبر تهديد تواجهه الولايات المتحدة.

وأضاف مكارثي أنّ "ديون الولايات المتحدة الآن تشكل 120% من الناتج المحلي الإجمالي، ما يعني أنّها تتجاوز الاقتصاد الأميركي من حيث الحجم، وهذا أكبر من أي وقت في التاريخ الأميركي". 

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت في وقت سابق بدء تطبيق "إجراءات استثنائية"، وحذرت من احتمال التخلف عن سداد الديون في مطلع حزيران/يونيو المقبل.

وأعلنت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، في 20 كانون الثاني/يناير، أن "الإجراءات الاستثنائية"، ستطال الإنجاز المقدر لسقف الدين الوطني، داعيةً المشرعين إلى زيادة حدود الاقتراض بسرعة لتجنب التخلف عن السداد.

اقرأ أيضاً: البيت الأبيض ينبّه الجمهوريين من "حافة الهاوية المالية"

اخترنا لك