بعد معركة سوليدار.. أسير حرب أوكراني: هناك مرتزقة أميركيون في المدينة

بعد إعلان روسيا تحرير مدينة سوليدار بالكامل، أسير حرب أوكراني يتحدث عن مشاركة مرتزقة أجانب في معارك المدينة.

  • جنود يجهزون خنادق في حقل قريب من مدينة سوليدار (أ ف ب).
    جنود يجهزون خنادق في حقل قريب من مدينة سوليدار (أ ف ب).

كشف أسير حرب أوكراني بأن مرتزقة أجانب يشاركون في معارك مدينة سوليدار في جمهورية دونيتسك الشعبية.

وقال الأسير الأوكراني إن ما لا يقل عن 9 مرتزقة أميركيين موجودون في سوليدار، وإن "عدداً كبيراً منهم جاء إلى المنطقة وهم يتحدثون بلغة ليست أوكرانية".

وأوضح الجندي الأوكراني المعتقل في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية، أنه استطاع أن يميّز "المرتزقة الأميركيين عن المرتزقة البولنديين كونه يعلم اللغة البولندية وقليلًا من الإنكليزية".

كما أكد أن "الأميركيين يشاركون ضمن الوحدات الهجومية ويحملون بنادق أميركية الصنع".

وكان جنرال أميركي متقاعد أكّد أنّ الجيش الروسي حقّق نجاحاً كبيراً في تحريره مدينة سوليدار، ويقول إنّ هذا الأمر يمثّل "فصلاً في المعركة الكبرى".

يشار إلى أن القوات الأوكرانية اعترفت أمس بخسارتها مدينة سوليدار في جمهورية دونيتسك الشعبية بالكامل، وأقرت أنّ خط الجبهة بات خارج المدينة.

ويأتي الإعلان الأوكراني بالهزيمة بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية الجمعة تحرير مدينة سوليدار  بالكامل، وأكدت أن هذا التطور الميداني "يعد أمراً مهماً لاستمرار العمليات الهجومية على محور دونيتسك"، كذلك أعلنت مجموعة "فاغنر" العسكرية الروسية تحرير بلدة سوليدار ومقتل نحو 500 جندي أوكراني فيها.

ووفق ما قاله أحد الجنود الأوكرانيين لشبكة "سي أن أن" الأميركية فإنّ "بلادهم تخلت عنهم في المعركة في سوليدار، إذ لم يكن هناك أيّ أمر بالانسحاب، وتُركوا من دون طعام أو شراب".

وأوضح أن "آخر عملية إجلاء للجنود الأوكرانيين حصلت قبل 3 أيام من انتهاء المعركة، ثم تبين أن الوحدات الأخرى من الجيش الأوكراني انسحبت أو أُمرت بالانسحاب".

اقرأ أيضاً: السيطرة الروسية على سوليدار.. ما أهميتها الإستراتيجية؟ وماذا بعد؟

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.