المقاومة الإسلامية في العراق تستهدف قاعدة "خراب الجير" الأميركية في سوريا

المقاومة الإسلامية في العراق تعلن استهداف القاعدة الأميركية، "خراب الجير"، في شمالي شرقي سوريا، وتؤكد إصابة أهدافها بصورة مباشرة.

  • عناصر من القوات الأميركية في الحسكة شرقي سوريا (أرشيف)
    عناصر من القوات الأميركية في الحسكة شرقي سوريا (أرشيف)

أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق استهدافها قاعدة الاحتلال الأميركي، "خراب الجير"، شمالي شرقي سوريا، برشقة صاروخية، وأصابت أهدافها بصورة مباشرة.

وكشفت مصادر للميادين استهداف القوات الأميركية في موقع حقل الجير السورية بالصواريخ، وأنّ الرشقة كانت أكثر من 13 صاروخاً.

وسبق أن أفاد مراسل الميادين بدوي انفجارات في القاعدة الأميركية في مطار "خراب الجير"، شمالي شرقي مدينة الحسكة السورية.

واليوم، أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق أنّها ضربت هدفاً في أم الرشراش المحتلة (إيلات)، نصرةً لغزة التي تواجه العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 28 يوماً، ورداً على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين.

وفجر اليوم، أعلنت المقاومة أنّها "ستبدأ الأسبوع المقبل مرحلةً جديدةً في مواجهة الأعداء، نُصرةً لفلسطين، وثأراً للشهداء، مؤكدةً أنّها ستكون أشدّ وأوسع على قواعد العدو في المنطقة".

وتواصل المقاومة الإسلامية في العراق استهدافها القواعد الأميركية في العراق وسوريا، بالتزامن مع معركة "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

ومساء أمس الخميس، أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق أنّها ضربت هدفاً حيوياً للكيان الإسرائيلي عند سواحل البحر الميت، رداً على المجازر التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي بحقّ المدنيين الفلسطينيين، من أطفال ونساء وشيوخ، مؤكدةً استمرارها في "دكّ معاقل العدو".

وأعلنت المقاومة في العراق استهدافها قاعدة "التنف"، التابعة للاحتلال الأميركي في سوريا، بواسطة طائرتين مسيّرتين، مؤكدةً إصابة أهدافها بصورة مباشرة.

وأعلن البنتاغون أنّ القوات الأميركية تعرّضت لنحو 23 هجوماً قي الفترة الممتدة من الـ17 إلى الـ30 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

من ناحيته، أكّد الأمين العام لحركة النجباء العراقية، الشيخ أكرم الكعبي، اليوم الجمعة، أنّ المقاومة العراقية جاهزة لمساندة المقاومين في فلسطين ولبنان، ولديها الإمكانات لزلزلة كيان الاحتلال.

اقرأ أيضاً: "طوفان الأقصى" يثير الانقسامات في واشنطن.. كيف سيؤثر على سياستها في الشرق الأوسط؟

كتائب القسام تعلن بدء عملية "طوفان الأقصى" بإطلاق آلاف الصواريخ على غلاف غزة، واقتحام قوات المقاومة لمستوطنات ومواقع الاحتلال، وذلك رداً على الاعتداءات في المسجد الأقصى، والاحتلال الإسرائيلي يشن عدواناً واسعاً على قطاع غزة.