القوات الأميركية تبدأ بالانسحاب من قاعدة "باغرام" في أفغانستان

مسؤول في مجلس الشيوخ الأفغاني يقول إن القوات الأميركية بدأت بإخلاء قاعدة "باغرام" الجوية الواقعة شمال العاصمة كابل، وأنها بدأت بتخريب وهدم المباني الموجودة في القاعدة ونقل المعدات إلى باكستان.

  • القوات الأميركية بدأت بهدم المباني في القاعدة ونقل معداتها إلى باكستان
    القوات الأميركية بدأت بهدم المباني في قاعدة "باغرام" ونقل معداتها إلى باكستان

بدأت القوات الأميركية بإخلاء قاعدة "باغرام" أكبر قواعدها العسكرية في أفغانستان، والواقعة شمال العاصمة کابل.

وقال مسؤول إداري في مجلس الشیوخ الأفغاني، إن القوات الأميركية بدأت بما وصفه بـ"تخریب وهدم المباني الموجودة في قاعدة "باغرام" الجوية، وبنقل المعدات إلی باکستان".

وكان مجلس الشیوخ الأفغاني طالب القوات الأميركية بتسلیم المعدات الحربیة للجانب الأفغاني، وانتقد نقلها إلی باکستان.

ویقع في قاعدة "باغرام" أشهر معتقل ومطار کانت القوات الأميركية تنفذ منها جمیع العملیات الجویة في البلاد.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في 4 آب/أغسطس الماضي عن تخفيض عديد قوات بلاده من أفغانستان ليصل حجمها إلى 4 ألاف عسكري، ورفض وضع إطار زمني محدد لذلك. وكان ترامب أعلن في 27 أيار/مايو الماضي، أن واشنطن ستسحب جميع جنودها من أفغانستان "عندما يكون ذلك معقولاً".

قرار ترامب جاء في الوقت الذي يواجه فيه ردود فعل سلبية من تقرير يقول إنه "تحدث بشكل مهين عن قتلى الحرب الأميركيين".

يأتي ذلك بعد "اتفاق السلام" الذي وقعته واشنطن مع "طالبان" في الدوحة في شباط/فبراير الماضي، والذي نصّ على أن على الحكومة الأفغانية - التي لم تكن من الأطراف الموقعة - "إطلاق سراح ما يقارب 5000 من سجناء طالبان مقابل إطلاقهم ألف سجين".

وخلال تجمع انتخابي بولاية نورث كارولينا الشهر الماضي، وعد ترامب بإبقاء الولايات المتحدة بعيدة عن الحروب الخارجية "السخيفة التي لا نهاية لها​"، على حد قوله، لافتاً إلى أنه يترشح "لضمان أن المستقبل سيكون لأميركا وليس للصين ودول أخرى".