"اللجنة الرباعية" تطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من ليبيا

"اللجنة الرباعية بشأن ليبيا" تدعو إلى الامتثال التام لحظر السلاح والانسحاب الفوري وغير المشروط لكافة القوات الأجنبية والمرتزقة من كافة أراضي ليبيا.

  • "اللجنة الرباعية" تطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من ليبيا

طالبت "اللجنة الرباعية بشأن ليبيا" التي تضم جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي أمس الثلاثاء بانسحاب فوري لجميع القوات الأجنبية من ليبيا.

ودعا بيان صادر عن اللجنة بعد اجتماع لقادتها عبر الفيديو إلى "الامتثال التام لحظر السلاح والانسحاب الفوري وغير المشروط لكافة القوات الأجنبية والمرتزقة من كافة أراضي ليبيا، بشكل يعيد بالكامل لليبيا مبادئها ويحافظ على وحدتها الوطنية واستقلالها وسلامة أراضيها". 

وتقدّر الأمم المتحدة انتشار نحو 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا معظمهم قوات من تركيا ومرتزقة من روسيا وسوريا وتشاد والسودان.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن بلاده ستبحث سحب قواتها من ليبيا "إذا انسحبت القوات الأجنبية الأخرى أولاً".

ووفق "فورين بوليسي"، فقد قدّمت 9 دول دعماً عسكرياً للفصائل المتصارعة في ليبيا، وشارك ما يصل إلى 10 آلاف من المرتزقة والمقاتلين الأجانب في دعم الأطراف المتحاربة.

وأفاد تقرير للمفتش العام للبنتاغون لعمليات مكافحة الإرهاب في أفريقيا نشرته صحيفة "فورين بوليسي"، بأن الإمارات تموّل "مجموعة واغنر من المرتزقة الروس" في الحرب الدائرة في ليبيا.

وفي الأسابيع الأخيرة تمت إثارة مسألة خروج محتمل للمرتزقة السوريين، وفي نهاية الأسبوع أشارت نجامينا إلى وصول مئات من المرتزقة التشاديين إلى البلاد قادمين من ليبيا.

ودانت اللجنة الرباعية خلال اجتماعها "الانتهاكات المستمرة لحظر السلاح المفروض من الأمم المتحدة وشددت على أن كافة التدخلات العسكرية الخارجية في ليبيا غير مقبولة".

كما شددت اللجنة أيضاً على "الحاجة الملحة للوصول إلى حل شامل ودائم للتهديد الذي تمثله الجماعات المسلحة والميليشيات، وطالبوا بالتنفيذ المتواصل لإجراءات لتحديد وتفكيك هذه الجماعات بشكل كامل". 

ودعا مجلس الأمن الدولي في آذار/مارس، إلى "انسحاب جميع القوات الأجنبية و"المرتزقة" من ليبيا من دون تأخير".