مراسل الميادين: اكتشاف أسلحة وقنابل إثر عمليّة اقتحام مبنى الكابيتول

مراسل الميادين يؤكد "اكتشاف أسلحة وقنابل إثر عمليّة اقتحام الكونغرس"، وبايدن يعبر في اتصال مع بيلوسي وشومر عن"امتنانه لسلامة أعضاء الكونغرس وموظفيهم".

  • جنود الحرس الوطني يحرسون أراضي مبنى الكابيتول الأميركي من خلف سياج أمني في واشنطن العاصمة - 9 يناير 2021 (أ.ف.ب)
    جنود الحرس الوطني يحرسون أراضي مبنى الكابيتول الأميركي من خلف سياج أمني في واشنطن العاصمة - 9 يناير 2021 (أ.ف.ب)

أكد مراسل الميادين اليوم السبت، "اكتشاف أسلحة وقنابل إثر عمليّة اقتحام الكونغرس". 

مراسل الميادين أشار إلى أنّ هناك اجراءات أمنيّة في محيط الكونغرس "شبيهة بإجراءات ما بعد هجمات 11 أيلول/سبتمبر". 

كما أوضح مراسل الميادين، أنّه "ليس من أولويات الرئيس المنتخب جو بايدن عزل ترامب بل انتقال السلطة"، مبرزاً أنّه "حتى بعض الجمهوريين يتمنون الإطاحة بترامب بعد أحداث اقتحام الكونغرس". 

في سياق متصل، قال فريق بايدن الانتقالي في بيان اليوم السبت، أنّ "الرئيس المنتخب بايدن تحدث بشكل منفصل مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر".

وأعرب بايدن خلال الاتصالات، عن "امتنانه لسلامة أعضاء الكونغرس وموظفيهم، بما في ذلك رئيسة مجلس النواب وزعيم الديمقراطيين". 

كما هنأ الرئيس المنتخب شومر بفوزه بالأغلبية في مجلس الشيوخ، مجدداً اعتقاده بأن "حزمة المساعدات الماليّة التي تمّ تمريرها في كانون الثاني/ديسمبر الماضي كانت دفعة أولى، وأن هناك حاجة إلى مساعدة اقتصاديّة إضافيّة فوريّة للعائلات والشركات الصغيرة". 

بيان فريق بايدن الانتقالي، لم يأت على ذكر الجهود المبذولة لإقالة أو عزل ترامب من منصبه. 

وبدأت إجراءات في الكونغرس لعزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب قبل تسليم السلطة إلى بايدن في 20 كانون الثاني/يناير الجاري، وذلك بعد أحداث مبنى الكابيتول يوم الأربعاء الماضي. 

النائب الديموقراطي تيد ليو، قال اليوم السبت إن "الديموقراطيين بمجلس النواب سيطرحون تشريعاً يوم الإثنين يدعو لمساءلة الرئيس دونالد ترامب".

وفي تغريدة له على "تويتر"، أشار ليو الذي شارك بنشاط في محاولة مساءلة ترامب في كانون الأول/ديسمبر من العام 2019 والتي فشلت في مجلس الشيوخ في نهاية المطاف، إلى أن "هناك 180 داعماً لتشريع من مادة واحدة
لمساءلة ترامب بغرض عزله، في أعقاب أحداث الشغب التي قام بها أنصاره داخل مبنى الكونغرس".

شبكة "إن.بي.سي نيوز" الأميركية حصلت على مسودة خاصة بـمساءلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تقول إن "الرئيس تورط في جرائم كبرى وبالتحريض على تمرد".

وتوضح المسودة التي صاغها الأعضاء الديموقراطيون في مجلس النواب أن "الرئيس أدلى عامداً بتصريحات شجعت على عمل مخالف للقانون بمبنى الكونغرس"، وأن بقاءه في منصبه سيسبب "تهديداً".

ترامب أعلن في بيان له الخميس الماضي، أنه "وعلى الرغم من اختلافي كلياً مع نتيجة الانتخابات، والحقائق ظاهرة بالنسبة لي، مع ذلك سيكون هناك انتقال منظم للسلطة في الـ20 من كانون الثاني/يناير".

ورغم الأحداث العنيفة التي شهدها مبنى الكابيتول، صادق الكونغرس على فوز بايدن في الانتخابات التي جرت في 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، بأغلبية 306 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 232 لترامب.